م.المحيميد: البنية التحتية في المدن الاقتصادية على أعلى المواصفات العالمية لإغراء المستثمرين

م.المحيميد: البنية التحتية في المدن الاقتصادية على أعلى المواصفات العالمية لإغراء المستثمرين م.المحيميد: البنية التحتية في المدن الاقتصادية على أعلى المواصفات العالمية لإغراء المستثمرين

    أوضح "م.عبدالعزيز بن محمد سالم المحيميد" -مدير عام البلديات والتطوير الحضري في هيئة المدن الاقتصادية- أن البيئة التشريعية التي تفردت بها هيئة المدن الاقتصادية كمظلةً موحدةٍ للتشريع والتنظيم داخل المدن الاقتصادية، قد منحها التخلّص من أي موروث "بيروقراطي" بوجود جهة مشرّعة ومنظمة واحدة، مما سيمنح المدن الاقتصادية التنافسية والكفاءة وهي تخطو خطواتها الأولى على عتبة التنافس لتوطين الاستثمارات المحلية واستقطاب الاستثمارات الاجنبية.

وأشار إلى أن الهيئة تضع الضوابط التي تحدد أفضل المواصفات والمقاييس العالمية لجميع أعمال البنية التحتية للمدن الاقتصادية، وتحديد شروط إقامة المباني والطرق والموانئ والمناطق الصناعية والتجارية والسكنية، مبيناً أن الهيئة انتهجت في إعداد الأنظمة واللوائح والإجراءات منهجاً ينبني على مرتكزات رئيسة لتخرج على الوجه الأمثل، مع الإفادة الكاملة من الخبرة المحلية، فضلاً عن الاطلاع الكامل على الخبرات العالمية.

وقال في حديثه ل"الرياض: إن التعامل مع الأراضي البيضاء داخل المدن الاقتصادية يتم من خلال طرح الأراضي السكنية المُطوّرة مجزأة، أي على شكل قطع سكنية صغيرة وليست على شكل أراضٍ خام، ثم طرحها أولاً أمام العاملين من منسوبي الجهات العاملة بالمدينة وغيرها من الجهات المحيطة بالمدين