أخبار عاجلة

تعرفي إلى أسباب فشل الرياضة في إنقاص وزنك

تعرفي إلى أسباب فشل الرياضة في إنقاص وزنك تعرفي إلى أسباب فشل الرياضة في إنقاص وزنك

"تمارسين الرياضة من دون كلل، ولا تخسرين من وزنك"! فما السبب؟ وما المطلوب فعله؟
مركز التغذية Low Cal Diet Clinic يُجيبك عن أسئلتك ويُصحّح كلّ المفاهيم الخاطئة التي كوّنتها عن الحمية والرياضة.

أنت عالقة في تمرينات الكارديو:
قد تبالغين في تمرينات الكارديو التي تُسرّع نبضات القلب وتُحرق السعرات الحرارية. لكنك بحاجة إلى تمرين عضلاتك بواسطة رفع الأثقال الخفيفة، ممّا يؤثر إيجاباً في عمليّة الأيض، لكونك تواصلين إحراق ، حتى بعد الانتهاء من الجلسة الرياضيّة.

إنّ استهلاكك للسعرات الحرارية يفوق إحراقك لها:
عادةً، تحرقين أقلّ من 400 سعرة حرارية خلال ساعة من ممارسة الرياضة. وبالتالي، إنّ تناول لوح شوكولاتة يلغي نسبة كبيرة من السعرات الحرارية التي أحرقتها.
لخسارة نصف كيلو إلى كيلو يومياً، اسعي للتخفيف من عدد السعرات الحرارية بـ 500 إلى 800 يومياً.

أنت تحاولين تقليد جسم إحداهن:
للوصول إلى جسم رشيق ومتناسق، لا بدّ من التعرّف إلى شكل جسمك وتكييف التمرينات الرياضية وفقاً له. مثلاً: إذا كنت عريضة الردفين، ركّزي على رفع أثقال تفيد الجزئين العلوي والسفلي من جسمك.

لا تتحدّد عضلات المعدة:
لكي تبرز عضلات معدتك وتبدو مسطّحة، عليك تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات الصحيّة والكربوهيدرات المعقّدة وتطبيق تمرين أسفل البطن، عبر رفع عضلات قاع الحوض ورفع السرّة إلى العمود الفقري عند الجلوس.

تخطئين في التوقيت:
استمعي إلى جسمك، فهو من سيدلّك على الوقت الأكثر ملاءمةً لممارسة الرياضة. واعلمي أيضاً أنّ ممارسة الرياضة قبل الخلود إلى النوم، طريقة جيّدة لتقوية العضلات، لأنّ الهرمون المسؤول عن نموّك يعمل خلال هذه الفترة.

تمارسين التمارين نفسها من دون تنويع:
تتسبّبين في الملل لجسمك، عبر تكرير التمرينات ذاتها، ممّا سيقلّل من استخدامك للطاقة، وستحرقين كميّة أقلّ من السعرات الحرارية. لذا أضيفي تمريناً جديداً، كلّ مرة.

تتناولين الوجبات الخفيفة:
تشعرين بالتعب، عندما تفشل الحمية في توفير طاقة كافية لك. لذا يفضّل تناول وجبة خفيفة من الكربوهيدرات المعقّدة مع القليل من البروتينات، مثل قطعة من التوست بالقمح الكامل والقليل من اللبنة أو الجبن القليل الدسم قبل ممارسة الرياضة بساعتين. كما يُنصح بشرب 500 ملليلتر من المياه مباشرةً، قبل البدء بممارسة الرياضة، واشربي 100 إلى 300 ملليلتر كلّ 10 أو 15 دقيقة.

من أشهر المفاهيم الخاطئة التي قد تعلمين بها وتطبّقينها، ما يأتي:
إن ممارسة الرياضة قبل تناول الطعام تحرق كميّة أكبر من الدهون.
إن ممارسة الرياضة والمعدة فارغة أشبه ما تكون بركوب سيارة خالية من النفط. أنت بحاجة إلى الكربوهيدرات للبدء بتحريك العضلات والمحافظة على قوتك وإحراق المزيد من السعرات الحرارية.

إن كنت تتّبعين حمية خلال أيّام الأسبوع، فإنّ لك الحق بالاستراحة خلال عطلة نهاية الأسبوع!
إنّ تناول ما تشائينه خلال عطلة نهاية الأسبوع يلغي الجهد الذي قمت ببذله خلال الخمسة أيام الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، ستشعرين بالرغبة في الإفراط في الأكل خلال هذا الوقت.

نصيحة أخيرة لطلاب الجامعات الذين سيتخرّجون هذه السنة، والذين سينتهي بهم المطاف إلى تجنّب النادي الرياضي وإعطاء العمل الأولوية:
إن أردتم جني ثمار أتعابكم في العمل، استبدلوا جهاز الكمبيوتر بالنادي الرياضي! اعلموا أنّ كلّ الأشخاص الذين يتبوؤن مناصب عالية، يخصصون دائماً وقت للممارسة الرياضيّة، مهما كان وقتهم حافلاً.
في الواقع، إنّ ممارسة الرياضة ترتدّ منفعةً أيضاً على مسيرتكم المهنية، ولا يعود ذلك فقط إلى الأندروفينات التي يفرزها الجسم لدى ممارسته الرياضة، بل إنّ ممارسة تمرينات بدنيّة تجعلك تقدّرين جسمك وقدراته.

شاهدي أيضاً:

 

سيدتي