أخبار عاجلة

رصد مليون ريال سعودي للفائزين بجائزة الأمير نايف بن عبد العزيز

رصد مليون ريال سعودي للفائزين بجائزة الأمير نايف بن عبد العزيز رصد مليون ريال سعودي للفائزين بجائزة الأمير نايف بن عبد العزيز

رصدت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مليون ريال سعودي للفائزين بمسابقة جائزة الأمير نايف بن عبد العزيز للبحوث الأمنية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية للعام 2015، التي تتناول موضوع «الجريمة الإلكترونية في المجتمع الخليجي وكيفية مواجهتها».

وقال العقيد الدكتور علي سالم الطنيجي، عضو هيئة الجائزة؛ ممثل وزارة الداخلية بدولة الإمارات في الجائزة، خلال لقاء تعريفي بالجائزة تم عقده بمدرسة الشرطة الاتحادية؛ إن قيمة الجائزة موزعة بالتساوي، حيث سيحصل الأشخاص الاعتباريون على نصف مليون ريال سعودي.

بينما يحصل الأشخاص الطبيعيون على بقية قيمة الجائزة، وكذلك يحصل الفائز على شهادة تقديرية تحمل اسم الباحث والبحث الفائز، وتتضمن مبررات فوزه بالجائزة، ويجوز تقسيم قيمة الجائزة إذا فاز بالجائزة أكثر من باحث.

ودعا العقيد الطنيجي المتخصصين بالجامعات الوطنية الخاصة والحكومية ومؤسسات التعليم العالي الأخرى، وكليات الأمن والشرطة التابعة لوزارة الداخلية ومراكز الأبحاث والعاملين والمتقاعدين في الجهات المذكورة سلفاً؛ للمشاركة في مسابقة جائزة الأمير نايف، مبيناً أنه تم تحديد 31 ديسمبر المقبل آخر موعد لقبول البحوث المشاركة.

وذكر أن الجائزة تتناول ستة محاور استرشادية هي الجريمة الإلكترونية، ماهيتها، أسبابها، وآثارها، وواقع الجريمة الإلكترونية وأساليب مواجهتها في دول التعاون لدول الخليج العربية، وأفضل الممارسات الإقليمية والعالمية لمكافحة الجريمة الإلكترونية، والبرامج التنفيذية للوقاية والحد منها.

وأساليب تقييمها، وتأثير برامج التواصل الاجتماعي في مجتمع دول مجلس التعاون، وتقديم استراتيجية وخطط واضحة وقابلة للتنفيذ لمواجهة هذه الجريمة.

وأشار إلى وجود عدد من الشروط الواجب توافرها للمشاركة في الجائزة، وهي أن يكون المتقدم من مواطني دول المجلس، ومن العاملين بالمؤسسات العلمية والبحثية في الجامعات الوطنية وكليات الشرطة ومراكز البحوث.