أخبار عاجلة

مصر أول دولة في العالم تسمح لها روسيا بشراء طائرات «ميج 35» (تقرير)

أفاد التلفزيون الإسرائيلي عبر قناته الثانية، نقلًا عن مصادر رسمية في القاهرة وموسكو بأن القاهرة ستشتري من موسكو مقاتلات متطورة من طراز «ميج 35».

وذكر موقع «صوت »، أنه لم يتم حتى الآن تصدير هذا النوع من المقاتلات إلى أي دولة أجنبية، ووفقا للمحلل الاسرائيلي: «في حال تمت هذه الصفقة ستكون ضربة كبيرة للنفوذ الأمريكي وهيبته في المنطقة ولا سيما أن أوباما سيخسر لصالح بوتين»

من جهتها كتبت صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» نقلا عن مصدر دبلوماسي: «هناك وفدًا عسكريًا روسيًا يجري محادثات مع السلطات المصرية لبيع 24 مقاتلة متطورة، متعددة الوظائف من طراز (ميج 35)».

وأوضح «صوت روسيا» أن مصر أعربت في وقت سابق من فبرايرالماضي عن استعدادها لشراء مقاتلات من طراز «ميج 29» و«ميج 35» بقيمة 3 مليارات دولار، ولكن من غير الواضح متى سيتم تنفيذ الصفقة بين البلدين، ومع ذلك، يعتقد الإسرائيليون أن تجهيز الجيش المصري بأسلحة روسية سوف يخلق تهديدًا استراتيجيًا لبلادهم.

وكان المدير العام لشركة «ميج» الروسية لصناعة الطائرات الحربية، سيرجي كوروتكوف، قال في وقت سابق إنه لا يستبعد أن توقع شركته عقدًا مع وزارة الدفاع المصرية حول توريد مقاتلات من طراز «ميج 35».

وأضاف «كوروتكوف» في تصريحات لوكالة «إيتار- تاس» الروسية، أنه لم يتم حتى الآن تحديد عدد الطائرات من طراز «ميج 35»، التي يمكن أن تستوردها مصر، لافتا إلى أنه في فترات مختلفة جرى الحديث عن أعداد مختلفة.

وأكد أن شركته على استعداد لتوريد العدد الذي سيرغب في شرائه الجانب المصري، مشيرا إلى أن مقاتلات «ميج 35» أكثر تقدما من طائرات «ميج 29» التي دار الحديث عنها في وسائل الإعلام في وقت سابق.

وأكد مصدر عسكري أن العلاقات العسكرية «المصرية - الروسية» قوية، وأن الانفتاح في العلاقات العسكرية مع روسيا يأتي في إطار سياسة مصر وهي الانفتاح على العالم الخارجي، وذلك في إطار تبادل الخبرات العسكرية وتنويع مصادر السلاح، مشيرا إلى تبادل الزيارات بين الجانبين على مختلف الأصعدة.

وقال اللواء محمد أبوبكر حامد الخبير العسكري، إن مصر تعمل على توطيد العلاقات العسكرية مع روسيا لتنويع مصادر السلاح وتبادل الخبرات العسكرية، حتى لا يتم الاعتماد على مصدر واحد.