أخبار عاجلة

د. مصطفى الصيرفى: السرطان مرض قابل للشفاء وغير معدٍ.. ونسبة انتشاره فى مصر منخفضة

د. مصطفى الصيرفى: السرطان مرض قابل للشفاء وغير معدٍ.. ونسبة انتشاره فى مصر منخفضة د. مصطفى الصيرفى: السرطان مرض قابل للشفاء وغير معدٍ.. ونسبة انتشاره فى مصر منخفضة
غير شائع بين فئة الأطفال.. والشيبسى والمواد الحافظة لا يسببان الإصابة به.. ويجب على كل من تعدى الخمسين القيام بفحص كامل

كتب : نورهان السبحي منذ 23 دقيقة

السرطان ليس بالمرض الخطير غير القابل للشفاء، بل على العكس فهو مرض يمكن علاجه وتداركه، ولحسن الحظ فنسبة انتشاره فى قليلة، فهناك 140 حالة لكل 1000، وهى نسبة منخفضة بالمقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث يوجد هناك 300 حالة لكل 1000 حالة. هذا ما أكده لـ«الوطن» أ. د. مصطفى الصيرفى، أستاذ علاج الأورام بالمعهد القومى للأورام، أثناء حضوره المؤتمر السنوى الثالث للجمعية المصرية لأمراض السرطان بالتعاون مع الجمعية الأمريكية للأورام.

يقول «الصيرفى» إن «المؤتمر يهدف إلى إيصال العلم الحديث لأفضل الأبحاث العالمية التى أجريت للوصول إلى أحدث الطرق العلاجية لأمراض السرطان. وشمل المؤتمر 50 بحثاً علمياً و10 جلسات علمية».

ويضيف «الصيرفى»، رئيس الجمعية ورئيس المؤتمر، أن هناك أفكاراً شائعة مغلوطة عن السرطان يروجها الناس وتتداولها وسائل الإعلام، وهى أن الشيبسى و(البوزو) والمواد الحافظة تسبب السرطان، فهذه خرافة، وذلك لأن المأكولات والمشروبات المملوءة بالمواد الحافظة ليس لها أى علاقة بالإصابة بالأورام بالرغم من أضرارها الصحية. كما يؤكد أن السرطان هو مرض غير معدٍ على الإطلاق، ويجب الحد من «فوبيا» السرطان التى أصبحت تنتشر بين الناس، حيث أصبحت هناك صورة ذهنية سلبية عن السرطان وكأنه المرض الخطير.

ويوضح «الصيرفى» أن أكثر أنواع السرطانات انتشاراً فى مصر هو سرطان الثدى بالنسبة للسيدات، وسرطان الكبد والمثانة بالنسبة للرجال. وأكثر الأعراض شيوعاً تتمثل فى وجود نزيف مستمر فى إحدى فتحات الجسم، وارتفاع مستمر فى درجة الحرارة ولا يستجيب للعلاج، وفقدان أكثر من 10% من الوزن بشكل مفاجئ دون سبب واضح، ووجود كحة مستمرة لا تستجيب للعلاج، ووجود اختلاف فى الحركة الدودية التى تتمثل فى وجود إمساك أو إسهال مزمن، ووجود بثور فى الجلد، ووجود ورم فى الرقبة، وبالنسبة للسيدات فوجود دم بعد فترة انتهاء الحيض.

ويطمئن «الصيرفى» الناس فيؤكد أن السرطان هو مرض كبار السن، فهو أكثر انتشاراً فى الفئة التى تعدت الخمسين من عمرها، ونسبة إصابة الأطفال بالسرطان قليلة للغاية، فهى لا تتعدى 2% فى كل أنواع السرطان فى العالم، فهو المرض غير الشائع على الإطلاق بين فئة الأطفال.

ويقدم «الصيرفى» نصائح عامة للوقاية من أمراض السرطانات؛ أولها وأهمها الإقلاع عن التدخين، بما فى ذلك السجائر والشيشة، فلكل من التدخين الإيجابى والسلبى أضرار كبيرة، فالمدخنون أكثر عرضة للإصابة بالسرطان، والابتعاد عن السمنة والوزن الزائد، وممارسة الرياضة بانتظام، وتعقيم الأيدى والحفاظ على النظافة الشخصية. ومن أجل الاكتشاف المبكر الذى يساعد فى قدر كبير من نجاح العلاج، يجب على كل من تعدى الخمسين من عمره أن يقوم كل عام بعمل فحص كامل يشمل أشعة وتحاليل وموجات صوتية ومنظار على القولون.

DMC