المصريون في لبنان والكويت يتوافدون للتصويت باستفتاء الدستور

المصريون في لبنان والكويت يتوافدون للتصويت باستفتاء الدستور المصريون في لبنان والكويت يتوافدون للتصويت باستفتاء الدستور

بدأ الناخبون المصريون المسجلون في لبنان والكويت، صباح الأربعاء، الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على مشروع الدستورالجديد، وذلك في مقر السفارة المصرية في بيروت والكويت.

وقال سفير في لبنان أشرف حمدي، رئيس لجنة الاستفتاء على الدستور في دائرة لبنان، «إن الاستفتاء يجرى بكل نزاهة وشفافية، وقد وجهت السفارة الدعوة لكل من يرغب في المشاركة بالرقابة على الاستفتاء من المصريين المسجلين بدائرة لبنان لإبلاغ السفارة بوقت كاف حتى يتسنى لها إبلاغ اللجنة العليا للانتخابات في القاهرة»، مشيرًا إلى أن «الاستفتاء يجرى في وجود وسائل الإعلام العربية والدولية».

ولفت السفير إلى أن عدد المسجلين في دائرة لبنان 919 ناخبًا من إجمالي نحو 30 ألف مصري مقيم في لبنان، مشيرًا إلى أن هذه الظاهرة تشمل كل المصريين في الخارج، إذ إن من بين نحو 8 ملايين مصري في الخارج هناك نحو 700 ألف مسجلين فقط في قوائم الناخبين.

وفي الكويت، أكد عبدالكريم سليمان، سفير مصر لدى الكويت، «أن إقبال أبناء الجالية المصرية المقيمة في الكويت على الاستفتاء خلال الساعات الأولى للتصويت يعتبر إقبالا غير مسبوق مقارنة بالاستفتاءات السابقة».

مشيرًا إلى أن «الإقبال على الاستفتاء حتى الظهر بلغ حوالي 1700 مواطن، حيث تتم عملية الاستفتاء فى سهولة ويسر دون أي مشاكل» وقال «إن السلطات الأمنية الكويتيه كثفت من إجراءاتها الأمنية خارج منطقة السفارات، ومنعت دخول أي سيارة وذلك لدواع أمنية» موضحًا أن «السفارة قامت بتوفير ثلاث باصات كبيرة لنقل الناخبين من أماكن تم تحديدها إلى مقر السفارة للقيام بالتصويت ثم أعادتهم مرة أخرى إلى نفس المكان على مدار الساعة طوال أيام التصويت».

وأشار سليمان إلى أن أمن السفارة المصرية هو من يتولى مسؤولية الإجراءات الأمنية الداخلية؟ مؤكدًا أن التصويت سيكون بحضور المواطن بنفسه إلى مقر السفارة وضرورة أن يحمل إثبات الشخصية، بطاقة الرقم القومي أو الجواز المميكن.

من ناحية أخرى، قام المكتب الإعلامي في السفارة المصرية بالكويت برئاسة المستشار محمد فوزي، بتقديم كل التسهيلات للمواطنين المصريين الراغبين في الإدلاء بأصواتهم وتقديم كل المعلومات اللازمة لهم بشأن عملية التصويت في السفارة وإرشادهم عن أي معلومات عن الدستور حتى يتسنى لهم الإدلاء برأيهم بسهولة ويسر.

SputnikNews