أخبار عاجلة

مقتل 274 شخصا في المعارك بين المعارضة وجهاديين في سوريا منذ الجمعة

مقتل 274 شخصا في المعارك بين المعارضة وجهاديين  في سوريا منذ الجمعة مقتل 274 شخصا في المعارك بين المعارضة وجهاديين في سوريا منذ الجمعة

كتب : أ.ف.ب منذ 23 دقيقة

قتل 274 شخصا على الأقل بينهم مدنيون في المعارك الدائرة منذ الجمعة بين تشكيلات من مقاتلي المعارضة السورية من جهة، وعناصر جهاديين من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من جهة أخرى، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم.

وتواصلت المعارك اليوم بين الطرفين في مناطق عدة أبرزها حلب والرقة، وتوسعت لتشمل ريف حمص بحسب المرصد.

وقال المرصد: ارتفع إلى 274 عدد الذين قضوا منذ فجر يوم الجمعة الثالث من الشهر الجاري وحتى منتصف أمس وذلك خلال الاشتباكات بين مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" من طرف، ومقاتلي كتائب إسلامية مقاتلة والكتائب المقاتلة من طرف آخر.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القتلى هم 129 مقاتلاً من كتائب إسلامية مقاتلة والكتائب المقاتلة خلال اشتباكات واستهداف سيارات للكتائب، وتفجير سيارات مفخخة، في ريفي إدلب وحماه وفي حلب وريفها والرقة وريفها، يضاف إلى هؤلاء 99 مقاتلاً من "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، لقوا مصرعهم في اشتباكات بينهما في حلب وريفها، وريف إدلب، وريف حماه والرقة، من بينهم 34 عنصرا من "داعش" ومجموعة "جند الأقصى" قتلوا على يد مقاتلين معارضين بعد أسرهم في منطقة "جبل الزاوية" في إدلب.

وقتل في هذه المعارك 46 مواطناً مدنياً، أعدم خمسة منهم على يد مقاتلي الدولة الإسلامية، فيما استشهد البقية جراء إصابتهم بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين، بحسب المرصد.

وأفاد المرصد مساء اليوم، عن سيطرة الدولة الإسلامية، على مدينة معدان في ريف الرقة عقب اشتباكات مع كتيبة إسلامية مقاتلة، بينما تدور معارك بين الطرفين في مدينة الرقة التي تعد معقلا للدولة الإسلامية، مشيرا إلى أن عناصر هذا التنظيم الجهادي سيطروا على المشفى الوطني ومقار أخرى لحركة أحرار الشام،المنضوية ضمن الجبهة الإسلامية.

وأوضح مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، أن الدولة الإسلامية تشن هجوما معاكسا في الرقة بعدما استقدمت تعزيزات من محافظة دير الزور، حيث تتمتع بحضور بارز.

واضاف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن في حلب، حقق المقاتلون المعارضون تقدما على حساب الدولة الإسلامية، لا سيما من خلال سيطرتهم على قسم شرطة الصالحين، الذي كان يتمركز فيه أكثر من 100 من مقاتلي الدولة الإسلامية"، مشيرا إلى أن هؤلاء سلموا أنفسهم وأسلحتهم إلى جبهة النصرة.

وشن المقاتلون الجهاديون هجوما على مقر كتيبة مقاتلة في شرق مدينة "الرستن" الواقعة في محافظة حمص، ما أدى إلى مقتل 15 مقاتلا، مشيرا إلى أن عناصر الجهاديين قاموا بقطع رأس أحدهم.

وأفاد المرصد عن مقتل 19 شخصا بينهم طفلان وثلاث نساء ورجل مسن جراء قصف من القوات النظامية على منطقة السوق الشعبي بحي الفردوس والصالحين في حلب.

DMC

شبكة عيون الإخبارية