أخبار عاجلة

أعانى من فيروسى "سى وبى".. هل تفيد العلاجات الجديدة فى المرضين معا؟

أعانى من فيروسى "سى وبى".. هل تفيد العلاجات الجديدة فى المرضين معا؟ أعانى من فيروسى "سى وبى".. هل تفيد العلاجات الجديدة فى المرضين معا؟

سأل أحمد عبد العال، أعانى من فيروسى سى وبى معا ولم أستجب للحقن.. هل يحقق العلاج الجديد معى فائدة.. وهل يؤثر على فيروس بى؟.

يجيب الدكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس، قائلا، "من المعروف أنه على الأقل هناك 20% من مرضى فيروس سى فى يعانون من فيروس بى فى أكبادهم، حسب الدراسات المختلفة التى أجريت فى مصر.

وأضاف أنه من المعروف أن غالبية الحالات تكون اليد العليا لفيروس سى على حساب فيروس بى، حيث ينشط فيروس سى ويعمل على تثبيط فيروس بى، ولكن الخطورة تكمن فى أنه عندما يتم علاج فيروس سى ويشفى فيروس سى ينشط فيروس بى، ويحدث مضاعفات فى الكبد رغم الشفاء من فيروس سى.

وأشار إلى أنه يجب التنبيه على علاج فيروسى سى وبى فى آن واحد عندما يكون هناك نسبة من فيروس بى فى الدم، ولا يشترط أن تكون نسبة الفيروس أكثر من 2000، وذلك لأن بعد الشفاء من فيروس سى سيكون هناك عودة ونشاط زائد من فيروس بى تكمن خطورتها فى تدهور حالة الكبد، أما إذا كانت نسبة فيروس بى سلبية بالبى سى أر، فيجب مراقبة وعمل تحاليل لفيروس بى عند علاج فيروس سى، لأنه من الممكن أن ينشط فجأة.

وأشار الدكتور الخياط إلى أنه فى حالة عدم جدوى العلاج بالإنترفيرون لهذا المريض فى وجود الفيروسين معا، فإن الأدوية الجديدة القوية التى تحبط تكاثر فيروس سى والتى تم الإعلان عنها مؤخرا مثل السوفوسبوفير لا تؤثر بأى حال على فيروس بى فهى تعالج فقط فيروس سى، لذلك لابد من إعطاء أدوية خاصة لمنع تكاثر فيروس بى عند إعطاء الأدوية الجديدة بمعنى أنه يجب عند معالجة فيروسى سى وبى معا للمرضى غير المستجيبين للإنترفيرون ويجب إعطاء الأدوية الجديدة لفيروس سى مع الأنتى كفير، أو التينوفوفير حيث لا يصلح إعطاء الأدوية الجديدة لفيروس سى فى علاج فيروس بى لأنها لا تؤثر إلا على فيروس سى فقط.

ونصح المريض عند أخذ علاج فيروس سى الجديد لابد من إعطاء الأدوية التى تحبط تكاثر فيروس بى فى نفس الوقت، مشيرا إلى أن الأدوية الجديدة لفيروس سى مثل السوفوسبوفير والسيم بريفير التى تم الموافقة عليهما من قبل الـFDA" حديثا لا تؤثر مطلقا على فيروس بى.
> وفال إنه من خلال الدراسات السابقة أثبتت أن الإنترفيرون من الممكن أن يعالج الفيروسين معا وخاصة إذا كان فيروس بى "إيجابى الغلاف"، والذى يستجيب للعلاج بالإنترفيرون "وهذا لا يوجد فى مصر إلا بنسبة قليلة جدا".

للمزيد من أخبار الصحة :
>نصائح مهمة لتجنب آلام المفاصل فى فصل الشتاء

انعقاد المؤتمر السنوى لأمراض الكبد والجهاز الهضمى بأسوان نهاية يناير

خبير عالمى فى جراحة الحروق بمستشفى الحلمية العسكرى

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية