الجيش الحر يحاصر مقر "داعش" فى الرقة واتفاق لوقف القتال بدمشق

الجيش الحر يحاصر مقر "داعش" فى الرقة واتفاق لوقف القتال بدمشق الجيش الحر يحاصر مقر "داعش" فى الرقة واتفاق لوقف القتال بدمشق

حاصر مقاتلو المعارضة السورية المقر الرئيسى للدولة الإسلامية فى العراق والشام "داعش" المرتبطة بتنظيم القاعدة فى معقلها بمدينة الرقة شمال سوريا، فيما اتفقت قوات المعارضة شمالى دمشق على هدنة لوقف إطلاق النار مع القوات النظامية.

ونقلت قناة "سكاى نيوز" الفضائية مساء اليوم الاثنين، عن المرصد السورى لحقوق الإنسان قوله إن كتائب من الجيش الحر بعضها إسلامية تحاصر المقر الرئيسى لـ"داعش" فى مبنى المحافظة فى مدينة الرقة، مشيرًا إلى أن هذه الكتائب تمكنت من تحرير 50 معتقلاً فى سجن الدولة الإسلامية فى مبنى إدارة المركبات بعد السيطرة عليه.

وبث ناشطون مشاهد لمظاهرة فى الرقة ليلة أمس الأحد، طالبت بوقف الاقتتال بين فصائل المعارضة وخروج الدولة الإسلامية من المدينة .

وفى سياق آخر، توصلت قوات المعارضة والقوات النظامية إلى اتفاق لوقف إطلاق النار فى حى برزة شمال العاصمة السورية بعد نحو عام من الاشتباكات والعمليات العسكرية، حسبما أفاد ناشطون.
>

اليوم السابع