أخبار عاجلة

جماعة مسلحة ب"الفلوجة" تتوعد رجال القبائل الداعمين للحكومة في معارك الأنبار

جماعة مسلحة ب"الفلوجة" تتوعد رجال القبائل الداعمين للحكومة في معارك الأنبار جماعة مسلحة ب"الفلوجة" تتوعد رجال القبائل الداعمين للحكومة في معارك الأنبار

كتب : أ.ب الإثنين 06-01-2014 19:52

توعد قائد جماعة مسلحة مناهضة للحكومة في العراق، تسمي نفسها "المجلس العسكري لثوار العشائر في الفلوجة"، اليوم، بمعاقبة رجال القبائل الذين دعموا قوات العراقية في معركة السيطرة على محافظة الأنبار.

وأظهرت لقطات تلفزيون "الأسوشيتد برس" مسلحين ملثمين يلوحون ببنادق وصواريخ "آر بي جي" في الفلوجة اليوم ، ويرددون هتاف "الله أكبر".

وجاء بيان الجماعة، بينما حث رئيس الوزراء نوري المالكي سكان وعشائر مدينة "الفلوجة" على طرد مسلحي القاعدة من المدينة؛ لتجنب اندلاع حرب شاملة، وذلك في تصريحات تعكس الاستعداد لشن عملية وعسكرية وشيكة لاستعادة للسيطرة على معقل المتمردين السابق.

وتأتي رسالة المالكي وسط فرار عشرات العائلات من الفلوجة؛ خوفا من وقوع مواجهة كبرى.وقد حاصرت القوات الحكومية المدينة.

ولم يتضح ما إذا كانت جماعة "المجلس العسكري لثوار العشائر في الفلوجة" تتحالف مع مقاتلي القاعدة أم لا.ومثلت المكاسب التي حققتها القاعدة في العراق مؤخرا صفعة للحكومة المركزية التي يقودها الشيعة، مع تفاقم العنف الطائفي منذ الانسحاب الأمريكي.

وقال سكان الفلوجة: إن الاشتباكات استمرت حتى صباح اليوم، على طول الطريق السريع الرئيسي الذي يربط العاصمة بغداد بدولتي سوريا والأردن المجاورتين.

ولا يزال مقاتلو القاعدة ومؤيدوهم يسيطرون على وسط المدينة حيث يمكن رؤيتهم في الشوارع وحول المباني الحكومية.

ومن جانبه، قال ضابط شرطة: إن مقاتلين من ميليشيا سنية موالية للحكومة قتلوا 6مسلحين في معركة نارية على مشارف الفلوجة.

DMC

شبكة عيون الإخبارية