المالكي يدعو عشائر الفلوجة وسكانها لطرد الإرهابيين منها

المالكي يدعو عشائر الفلوجة وسكانها لطرد الإرهابيين منها المالكي يدعو عشائر الفلوجة وسكانها لطرد الإرهابيين منها

كتب : أ ف ب الإثنين 06-01-2014 14:03

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم عشائر وسكان مدينة الفلوجة، التي خرجت عن سلطة إلى طرد من وصفهم بـ "الإرهابيين"، لتجنيب المدينة القصف وأخطار المواجهات المسلحة.

وأصدر المالكي، وهو القائد العام للقوات المسلحة من جهة أخرى، تعليمات إلى قوات الجيش التي تحاصر المدينة بعدم ضرب الأحياء السكنية في الفلوجة، وتمكن مقاتلو الدولة الإسلامية فى العراق والشام "داعش"، والعابر للحدود مع سوريا من السيطرة على الفلوجة وعلى بعض مناطق مدينة الرمادي رغم الحملة العسكرية التي تستهدف معسكراته منذ نحو عشرة أيام وتستخدم فيها الطائرات.

وتشكل سيطرة التنظيم التابع للقاعدة على الفلوجة حدثا استثنائيا، نظرا إلى الرمزية الخاصة التي ترتديها هذه المدينة التي خاضت معركتين شرستين ضد القوات الأمريكية عام 2004، وتواصلت المعارك شمال المدينة وشرقها في وقت مبكر من صباح اليوم، بحسب مقدم في الشرطة العراقية، فيما أكد شهود تعرض قاعدة طارق العسكرية للقصف من قبل عناصر التنظيم.

وكان مسؤول حكومي عراقي أكد أمس أن القوات العراقية تتهيأ لهجوم كبير في الفلوجة، موضحا أنها لم تنفذ إلى الآن سوى عمليات نوعية بواسطة القوات الخاصة ضد مواقع محددة، وقال قائد القوات البرية في الجيش العراقي الفريق على غيدان "لا علم لدينا عما يجري في الفلوجة، ولكن على الفلوجة أن تنتظر القادم".

DMC