أخبار عاجلة

الصادق المهدي: إخوان مصر فشلوا في التعامل مع الواقع وأثاروا ردود فعل مضادة

الصادق المهدي: إخوان مصر فشلوا في التعامل مع الواقع وأثاروا ردود فعل مضادة الصادق المهدي: إخوان مصر فشلوا في التعامل مع الواقع وأثاروا ردود فعل مضادة

كتب : أ.ش.أ الإثنين 06-01-2014 14:31

قال الصادق المهدي إمام الأنصار ورئيس حزب الأمة القومي السوداني، إنه على الرغم من أن الإخوان المسلمين في كانوا قد حققوا انتصارا انتخابيا كبيرا إلا أنهم فشلوا في التعامل مع الواقع، وأثاروا ردود فعل مضادة مثل الإعلان الدستوري والحديث عن التمكين إلى آخره.

وأضاف المهدي "برأيي أن ما حدث من أخطاء يجب أن يكون ضمن معادلة تمكن من الاعتراف بهذه الأخطاء وتجاوز الاستقطاب الموجود"، ورأى الإمام الصادق المهدي أن التجربة التونسية تجنبت المغالبة وبنيت على المشاركة، وهذا ينبغي أن يتم اتباعه كوسيلة في التعامل مع السلطة السياسية.

وحول جهود الوساطة بين الإخوان المسلمين في مصر والحكومة، أجاب المهدي "الآن أنا وغيري نتلمس الطريق للقيام بمبادرة جديدة بهدف وقف الاستقطاب، ومستعدون للقيام بهذه الاتصالات وذلك بعد تمهيد والتأكد من الاستعداد لقبول هذا التفكير".

وحول الانتخابات الرئاسية في السودان، أجاب رئيس حزب الأمة قائلا "إذا أريد للسودان مخرج فينبغي الاتفاق على رئيس وفاقي لكي يتمكن من جمع الكلمة الوطنية لتحقيق السلام العادل في السودان والتحول الديمقراطي وليس رئيسا حزبيا، لأن البلاد تتطلع لتراض يشمل الجميع"، وتابع "سنسعى ليكون رئيس السوادن رئيسا وفاقيا ونطالب بنظام جديد وسنسعى لتحقيقه بوسائل خالية من العنف ونتصور أنه إذا ما أدركت الحالية ضرورة الوفاق الوطني فيمكن أن يحصل استنساخ لتجربة جنوب إفريقيا وهي تجربة مؤتمر جامع يحقق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل".

وشدد على ضرورة نجاح دعوى الوسطية والاعتدال الإسلامي لوقف المواجهات التي تشهدها بعض الدول العربية، محذرا من أنه إذا لم يتم وقف نزيف الدماء في هذه البلاد فإن المنطقة سوف تنتحر.

DMC