أخبار عاجلة

منى سلمان تفتح ملف تحويل مجرى نهر الكونغو في "مصر × يوم"

منى سلمان تفتح ملف تحويل مجرى نهر الكونغو في "مصر × يوم" منى سلمان تفتح ملف تحويل مجرى نهر الكونغو في "مصر × يوم"

كتب : فاطمة النشابي منذ 51 دقيقة

أكد الدكتور مغاوري شحاته، خبير المياه الدولي، أن مشروع تحويل مجرى نهر الكونغو باتجاه جنوب السودان شمالاً، ثم ، من الصعب تطبيقه على أرض الواقع.

وأضاف شحاتة خلال لقائه مع الإعلامية منى سلمان في برنامجها "مصر× يوم" على "دريم 2"، إن هذا المشروع يواجه الكثير من المعوقات أهمها الجزء المتعلق بالاتفاقيات الدولية التي لا تنطبق على المشروع، حيث إن القوانين الدولية لا تسمح بنقل المياه من أحواض مائية إلى أحواض مائية أخرى.

واضاف شحاته، أنه من الناحية القانونية يستلزم لنقل مياه من حوض نهري إلى آخر موافقة قانونية، وفقاً لقواعد وقوانين دولية تشترط موافقة الدول المنظمة للأنهار المشتركة، وذلك حتى تتفادى مصر حدوث أي نزاعات بين الدول المشتركة في النهر؛ حيث تمنع هذه القوانين التصرف في مياه النهر الدولي خارج الحوض الذي يضم مناطق داخل دولة، وهذا ما نصت عليه اتفاقية عنتيبي التي تحذر نقل المياة الدولية خارج حدودها.

بينما أكد الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، إن طول القناة التى تربط نهر الكونغو بالنيل الأبيض يصل الى 460 كيلو، وأشار إلى أن الصعوبات التي تواجه الربط تكمن في ضرورة الحصول على موافقة السودان وجنوب السودان، لحفر نهر كامل تمر منه المياه إلى النيل الأبيض، كما أن المشروع من الناحية الاقتصادية مكلف للغاية ويحتاج إلى ميزانية ضخمة، قد تصل إلى مايزيد عن 24 مليار دولار.

وفى مداخلة هاتفية، أكد الدكتور خالد وصيف، المتحدث الرسمى باسم وزارة الموارد المائية والري، أن مشروع نهر الكونغو والذي يقضي بشق قناة تصل مياه النهر بنهر النيل عبر جنوب السودان، يستلزم دراسة علمية عميقة حتى لايتم إنفاق مئات المليارات فى مشاريع استثمارية دون دراسات.

DMC