مساعد وزير الداخلية: سنؤمن جميع كنائس مصر.. "والإرهابية" لن تعطل خارطة الطريق

مساعد وزير الداخلية: سنؤمن جميع كنائس مصر.. "والإرهابية" لن تعطل خارطة الطريق مساعد وزير الداخلية: سنؤمن جميع كنائس مصر.. "والإرهابية" لن تعطل خارطة الطريق

كتب : محمد شريف منذ 3 دقائق

أكد سيد شفيق، مساعد وزير الداخلية للأمن العام، أن الوزارة ستقوم بتأمين أعياد الأقباط بشكل كامل، ودون أي تقصير، مشددًا على أن وزارة الداخلية لن تسمح بحدوث ما يعكر صفو هذه المناسبة.

وأشار شفيق، خلال استضافته في برنامج "يحدث في "، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، إلى أن "95% من المساجين الهاربين تم ضبطهم وإعادتهم للسجون مرة أخرى، وهناك نجاحات أمنية غير مسبوقة في الشق الجنائي، والشعور بالأمن تزايد بشكل كبير نتيجة الضربات الأمنية الموجعة".

وتابع: "أما بخصوص الملف السياسي، قبضنا على الكثير من الخلايا الإرهابية، والعناصر الإجرامية، والأمن تعافى بنسبة 90%".

وأكد مساعد الوزير، أن الوزارة على علم تام بالمحاولات التي تهدف إلى إغراق مصر بالأسلحة عبر الموانئ، وتم ضبط العديد منها.

وأضاف مساعد الوزير، إن "الأجهزة الأمنية بكل فروعها ترصد عن كثب كل الظواهر الإجرامية، وتحللها تحليلًا جيدًا لمعرفة توجيه الضربة المناسبة في الوقت المناسب".

وأشار شفيق إلى أن نسبة 90% من الجرائم التي حصلت في عام 2013، استخدم فيها السلاح الآلي.

وأضاف "العقيدة الشرطية تغيرت عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير، ولن نسمح بتعكير العلاقة بين الشرطة والشعب، وانتهى عصر الدولة البوليسية وانتهاكات الشرطة".

وأثنى مساعد الوزير على قوات الأمن التي ضبطت معظم قيادات الإخوان، وتابع: "خاطبنا الإنتربول الدولي بضرورة ضبط القيادي الإخواني الهارب عاصم عبد الماجد"، مشككًا في أن قطر ستستجيب لطلب مصر بتسليمه".

وأشار إلى أن "وزارة الداخلية لا تتستر على أي أخطاء، وهي أول من تحاسب من يخطئ"، مؤكدًا، أنه تم إحالة 3 ضباط إلى الاحتياط، بسبب تجاوزهم ضد المواطنين.

واعتبر شفيق، أن سجون وزارة الداخلية مؤمنة بشكل كبير، مشددًا على عدم السماح بالاقتراب من السجون، وأقسام الشرطة.

واستطرد: "معدلات سرقة السيارات تزايدت عقب ثورة 25 يناير، وانحسرت في 2013، ومصر لن تترك حقها وسيندم كل من أساء إليها".

واختتم مساعد الوزير تصريحاته، مؤكدًا، أن "جماعة الإخوان الإرهابية لن تتمكن من تعطيل خارطة طريق المستقبل لمصر".

DMC