جمال بخيت: عدلي منصور "مولود رئيس للبلاد"

جمال بخيت: عدلي منصور "مولود رئيس للبلاد" جمال بخيت: عدلي منصور "مولود رئيس للبلاد"
لم يسلم أحد من الإخوان بعدما خاضوا معركة لتحطيم كل ما يفخر به الشعب

كتب : فاطمة النشابي الأحد 05-01-2014 19:25

قال الشاعر الكبير جمال بخيت، إن دستور 2013 هو الأفضل في تاريخ ، وإن الإقبال على الاستفتاء المتوقع يومي 14 و15 يناير سيكون منقطع النظير، متوقعًا أن يكون التصويت بـ"نعم" يفوق طاقة التخيل.

أضاف "بخيت" في لقائه مع الإعلامية جيهان منصور ببرنامج "دستور مصر" على قناة التحرير، أن الدستور الجديد فرصة عظيمة لإعادة تأسيس البلد، حيث إنه اهتم بكل طوائف الشعب، وعالج الإهمال التاريخي للحكومات السابقة، وتصدى لأنواع شتى من التمييز، وحاول استرداد حقوق المصريين أجمعين، كما أنه رفع القيود عن العقل والإبداع المصري.

جسّد حلم الشعب للخلاص من "كابوس الإخوان"

ووصف بخيت الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور بأنه يتصرف وكأنه "مولود رئيس للبلاد"، رغم أنه تولى منصبه من منطلق رئاسته للمحكمة الدستورية فقط، معلقًا على مسألة ترشح الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي لانتخابات رئاسة الجمهورية، بقوله إن السيسي جسّد حلم الشعب المصري في الخلاص من "الكابوس" الذي عاشه العام الماضي، مضيفًا: "لا أريد استباق الأحداث بشأن ترشح السيسي، ولكن مصر مليئة بالرجال العظماء".

ووصف بخيت فترة حكم الإخوان المسلمين بأنها "سنة مليئة بالتكفير وإهانة رموز الوطن سواء الجيش والقضاء والإعلام والمثقفين"، مؤكدًا أنه لم يسلم أحد من الإخوان بعدما خاضوا معركة تحطيم لكل ما يمكن أن يفخر به الشعب، الأمر الذي دفع للخروج غير المسبوق يوم 30 يونيو لإسقاط حكمهم.

وعن أوبريت "مصر أم الدنيا وقد الدنيا" الذي كتبه ليُقدم في احتفالات أكتوبر الماضي، أشار "بخيت" إلى أنه كان مرعوبًا من رد الفعل على الأوبريت لأنه كتبه على عجلة، ولخشيته من رد الفعل لم يحضر الاحتفالات، مؤكدًا أن ديوانه "دين أبوهم اسمه إيه؟" موجه لأي شخص يعتقد أنه سيد هذا الشعب، سواء كان في عصر مبارك أو مرسي أو أي عصر قادم.

DMC