أخبار عاجلة

مصر والسودان وإثيوبيا يبحثون بعد غد تشكيل لجنة "دراسة بناء سد النهضة"

مصر والسودان وإثيوبيا يبحثون بعد غد تشكيل لجنة "دراسة بناء سد النهضة" مصر والسودان وإثيوبيا يبحثون بعد غد تشكيل لجنة "دراسة بناء سد النهضة"

يتوجه غدا السبت، وزير الموارد المائية والرى دكتور محمد عبد المطلب إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لرئاسة وفد إلى اجتماع وزراء الموارد المائية والرى والكهرباء لدول حوض النيل الشرقى فى مصر والسودان وإثيوبيا، التى تنعقد يومى 5 و6 يناير الجارى.

ويستكمل الوزراء الثلاثة فى اجتماعهم المشاورات الخاصة بوضع إطار عام وآليات للتفاهم حول بناء سد النهضة الإثيوبى فوق نهر النيل الأزرق، وتلافى التداعيات السلبية له، وقواعد تشكيل أعضاء اللجنة الوطنية المصرية السودانية الإثيوبية التى ستتولى وضع الدراسة الخاصة بسد النهضة الإثيوبى، والتى من المقرر أن تنتهى من عملها خلال فترة ما بين 6 إلى 12 شهرا، وكذلك وضع الضوابط الخاصة باختيار مكتب استشارى عالمى يمكن الرجوع إليه عند الحاجة.

وستتضمن الدارسة جدوى ومعايير بناء وإدارة السد وسعة الخزان وكيفية ملئه بما يحقق الأهداف والمصالح التنموية المنوطة به من توليد الكهرباء وإقامة مشاريع اقتصادية أخرى دون إلحاق أى أضرار بدولتى المصب السودان ومصر التى تحصل على 80% من حصتها فى مياه النيل من النيل الأزرق فى إثيوبيا المزمع بناء سد النهضة فوقه.

وأكد الدكتور محمد عبد المطلب مجددا أن الوفد المصرى حصل على دعم كافة الجهات المسئولة فى مصر، وهناك توجيهات من رئيس الجمهورية بعدم التفريط فى نقطة واحدة من حصة مصر فى مياه النيل، كما أن إستراتيجية مصر الجديدة تقوم على تعزيز التعاون والشراكة مع دول حوض النيل، منوها بأن السودان تؤدى دورا فاعلا فى تقارب وجهات النظر بين مصر وإثيوبيا.

وشدد على أن مصر لن تسمح بتأثير سد النهضة عليها، حيث قال "ليس مقبولا أن يكون هناك تأثير لسد النهضة على مصر والسودان".

وأوضح أن حصة مصر من مياه النيل وفقا لاتفاقية 1959 لتقسيم المياه مع السودان 5ر55 مليار متر مكعب، مشيرا إلى أن عدد السكان فى مصر كان 25 مليونا، وأصبح اليوم 85 مليونا.

وأضاف أن "مصر تمر بمرحلة فقر مائى، حيث وصل نصيب الفرد 650 مترا مكعبا سنويا، والمعروف أن حد الفقر العالمى 1000 متر مكعب"، مشيرا إلى أن توجه المصرية هو مع التنمية فى دول حوض النيل بما لا يضر المواطن المصرى.

وأشار عبد المطلب إلى أن المياه المتواجدة فى مصر تكفى لمدة عامين قادمين دون دخول أية نقطة مياه جديدة ونتفاوض من موقع قوة، مؤكدا أنه تم الاتفاق فى الاجتماع الأخير على وضع دراسات حول سد النهضة من خلال لجنة مشتركة بالتعاون مع مستشارين دوليين يتفق عليهم مصر وإثيوبيا والسودان.

يشار إلى أن هذا الاجتماع يعد الثالث الذى يعقد بالخرطوم، فى محاولة لتقريب وجهات النظر والرؤى حول المسائل الخلافية العالقة حول السد الإثيوبى، حيث تم خلال الاجتماع الثانى الذى عقد فى الثامن من ديسمبر الماضى تحقيق تقدم واتفاق على عدد من النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا، والاتفاق على تشكيل لجان مشتركة بين الدول الثلاث لوضع وتنفيذ الآليات اللازمة لمشروع السد، بما لا يؤثر سلبا على دول المصب ويحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث، وتم خلاله الاتفاق على عقد جولة ثالثة من المفاوضات تبدأ بعد غد بالخرطوم.

وكانت لجنة الخبراء الدولية المعنية بسد النهضة الإثيوبى قد اختتمت أعمالها فى نهاية شهر مايو الماضى، ورفعت توصياتها لحكومات الدول الثلاث، التى اتفقت على عقد سلسلة اجتماعات للتباحث حول آلية تنفيذ تلك التوصيات.

للمزيد من تقارير مصرية..

غداً.. وزير الإسكان يتفقد مشروع محطة المياه والصرف بعزبة خير الله

تكثيف أمنى بمحيط ميدان التحرير عقب دعوات الإخوان لاقتحامه

"الصيادلة" تهدد بتقديم استقالات جماعية حال عدم تطبيق الكادر

اقرأ أيضا..

إبطال مفعول قنبلة معدة للتفجير فى سيارة نقل أمام مدرسة بكفر الشيخ

بالفيديو.. اشتباكات وتبادل إطلاق نار بين الباعة الجائلين بأرض اللواء بالجيزة بسبب أولوية افتراش الأرض.. وتجار يغلقون «المزلقان» أمام حركة السيارات.. وقوات الأمن تطلق الأعيرة النارية لتفريقهم

انتشار الأكمنة الأمنية على جميع مداخل القاهرة قبل تظاهرات اليوم

حريق هائل يتسبب فى انفجار 11سيارات بجراج بحدائق القبة

اليوم السابع