مسؤول إيراني: بدء تنفيذ الاتفاق النووي أواخر يناير

مسؤول إيراني: بدء تنفيذ الاتفاق النووي أواخر يناير مسؤول إيراني: بدء تنفيذ الاتفاق النووي أواخر يناير

قال تلفزيون «برس» الإيراني، الثلاثاء، نقلا عن عضو فريق التفاوض في الملف النووي، حميد بعيدي نجاد، قوله إن القوى العالمية وإيران اتفقت على أن يكون أواخر يناير موعدًا لبدء تنفيذ الاتفاق، الذي أبرم نوفمبر الماضي، ويلزم طهران بوقف أنشطتها النووية الأكثر حساسية.

ولم يرد تأكيد فوري لهذه الموافقة من القوى الـ6 وهي «الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا» أو من الاتحاد الأوروبي، الذي يشرف على الاتصالات مع إيران نيابة عن تلك القوى.

تأتي تصريحات «نجاد» عقب محادثات استمرت قرابة 23 ساعة بين خبراء نوويين من إيران والقوى الـ6 في جنيف، الإثنين والثلاثاء، وفي الوقت نفسه، أوضح الاتحاد الأوروبي والحكومتان البريطانية والأمريكية أن «ثمة عملًا يتعين القيام به بشأن كيفية تنفيذ اتفاق نوفمبر».

وقال مايكل مان، المتحدث باسم كاثرين آشتون، مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، إن الخبراء سيعودون إلى عواصمهم لإبلاغهم بنتائج المحادثات وأن الاتصالات ستتواصل «لوضع اللمسات الأخيرة على تفهم مشترك للتنفيذ»، ورفض التعليق على تأكيد إيران أن هناك اتفاقًا على الجدول الزمني لتنفيذ الاتفاق.

وفي واشنطن، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، إن تقدمًا أحرز في المحادثات وأن الجانبين «يتوقعان وضع اللمسات الأخيرة على خطة التنفيذ قريبًا».

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية إن «التوصل لاتفاق بات وشيكًا».

وفي لندن، قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية، إن «تقدمًا جيدًا أحرز في المحادثات الأخيرة في جنيف، لكن بعض القضايا لا تزال دون حل»، وأضافت: «هدفنا هو وضع الاتفاق موضع التنفيذ في أقرب وقت ممكن».

وسبق أن أعلن دبلوماسيون غربيون أن من المحتمل البدء في تنفيذ الاتفاق في 20 يناير، وهو موعد الاجتماع القادم لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، وقد يتفقون على رفع العقوبات الأوروبية عن إيران.

وبموجب الاتفاق الذي أبرم في نوفمبر، ستعلق إيران أكثر أنشطتها النووية حساسية وهي تخصيب اليورانيوم مقابل أن تخفف الحكومات الغربية بعض العقوبات الاقتصادية عنها.

SputnikNews