أخبار عاجلة

خديعة الإخوان!

هل صحيح أن الإخوان سيقاطعون الاستفتاء على الدستور يومى 14 و15 يناير القادم؟ هذا ما صدر عنهم حتى الآن من خلال مواقعهم الإلكترونية البائسة التى تبث سمومهم يوميا على الشعب وتوزع السباب على القيادات الوطنية للبلاد.

لكن الحقيقة هى أن هذه أكذوبة أخرى من الأكاذيب التى ينشرها تنظيم الإخوان سواء فى مواقعهم، أو على لسان بعض أتباعهم، أو من خلال قناة الضلال الفضائية التى تتحدث باسمهم، فالإخوان سيشاركون فى الاستفتاء بكل تأكيد، وقد صدرت إليهم الأوامر بأن يكونوا أول من يتوجه إلى لجان التصويت، ليصعبوا عملية وصول المواطنين إليها.

إن الإخوان يتحركون الآن بكل قوة بين المواطنين ليحثوهم على رفض الدستور الجديد الذى سيسقط دستور الإخوان إلى الأبد، ويفتح الطريق أمام المستقبل الذى تستحقه ، وهم يشيعون أنهم سيقاطعون، لكنهم يحثون المواطنين على المشاركة والرفض.

وقد علمت أنه جرى بالفعل إعداد كتيب يتحدث عن الدستور بما ليس فيه، معتمدا على نصوص مزورة وتفاسير مغلوطة لبعض مواد الدستور توحى بأن الغرض من هذا الدستور هو إلغاء الإسلام من ربوع البلاد (!!!)، وسيتم توزيع هذا الكتيب خلال أيام.

لقد أثبتت انتخابات نقابة الأطباء أن الإخوان ليسوا محجمين عن المشاركة، بل هم يحرصون كل الحرص على المشاركة والدفع بمرشحيهم إلى الانتخابات وحشد أتباعهم للتصويت، وهذا هو ما سيحدث فى الاستفتاء القادم.

بل إن خطة الإخوان تتضمن أكثر من مجرد المشاركة فى الاستفتاء لتشمل أيضا أعمال التخريب، أو افتعال المشاجرات لإفساد عملية التصويت أو إلغائها فى بعض اللجان.

كما وصلنى أن عناصر التنظيم الدولى بدأت التحرك هى الأخرى لتنفيذ نفس المخطط بين المصريين فى الخارج الذين قد يسهل تضليلهم بأى نصوص مزورة لا تمت للدستور بصلة، وفى هذا الصدد فإنى أدعو كل المواطنين فى الداخل والخارج للرجوع إلى النصوص الأصلية التى تحمل توقيع رئيس لجنة الـ50، السيد عمرو موسى، على كل صفحة منها، كما أن النص السليم متاح على موقع الجريدة الرسمية الإلكترونية، فاحذروا التزوير.

msalmawy@gmail.com