أخبار عاجلة

"العربية": صور تظهر عناصر لواء "أبو الفضل العباس" الإيرانى بدمشق

"العربية": صور تظهر عناصر لواء "أبو الفضل العباس" الإيرانى بدمشق "العربية": صور تظهر عناصر لواء "أبو الفضل العباس" الإيرانى بدمشق

بث ناشطون على الإنترنت صورًا تكشف ظهور عناصر من لواء "أبو الفضل العباس" داخل العاصمة دمشق بشكل واضح، بحسب ما أوردته قناة العربية الحدث.

وأفادت العربية، أن لواء "أبو الفضل العباس" كان له الظهور الأول بدمشق فى شتاء 2012، معللا وجوده يومها بحماية مرقد السيدة زينب بريف العاصمة، واستمرت معاركة حتى اليوم بعيدًا عن هذا المرقد متخذًا طابعًا طائفيًا.

وبدأت رواية حماية الأماكن المقدسة فى سوريا من الريف الجنوبى الدمشقى، وكان ذلك مع أول ظهور علنى لهذه الكتائب المقاتلة إلى جانب النظام السورى.

وتبدأ الأخبار تتوالى عن قصص الانتهاكات التى يمارسها مقاتلوه بحق المدنيين السوريين، وذلك بإشراف مباشر من ضباط من الحرس الثورى الإيرانى وحزب الله اللبنانى، والذين يشكلون حجر الأساس فى غرفة العمليات.

وأضافت القناة، أن "لواء أبو الفضل" يضم فى صفوفه مقاتلين عراقيين ينتمون أصولاً إلى عصائب أهل الحق وآخرين لبنانيين، يعود ولاؤهم لحزب الله، إضافة إلى بعض المقاتلين السوريين المؤيدين للنظام.

وقد تلقى اللواء تدريبات عسكرية عالية فى حرب الشوارع، وحمل السلاح على يد الحرس الثورى الإيرانى وخبراء من حزب الله فى العراق والهرمل فى لبنان، ليتصدر المشهد فى العديد من الاشتباكات والمجازر كما حدث فى "ببيلا ويلدا والحجيرة والعتايبة"، حيث كان لهم الدور الكبر فى المجازر التى ارتكبت بحق المدنيين.

ولا يزال عدد مقاتلين لواء أبو العباس مجهولاً، ويرجح النشطاء أن عددهم يقترب من 2000 مقاتل، ويعرف بأسماء قاداته البارزين الأمين العام "أبو عجيب " وهو سورى الجنسية، بالإضافة إلى "أبو هاجر وأبو شهد الجبورى".

وأكدت القناة، أن قصة هذا اللواء لم تعد هى الفصل الأهم، فقد تم تعميم التجربة لتنتشر فى العديد من المناطق السورية، والتى لعصائب أهل الحق العراقية وحزب الله النصيب الأكبر فى تكوينها، حتى إنها باتت تمثل القوة الأهم بالنسبة للنظام السورى فى حسم مواجهاته المسلحة مع الثوار .

مصر 365