أخبار عاجلة

وفاة طبيب بريطاني «متطوع» في أحد السجون السورية

وفاة طبيب بريطاني «متطوع» في أحد السجون السورية وفاة طبيب بريطاني «متطوع» في أحد السجون السورية
توفي، الثلاثاء، طبيب بريطاني، كان يعمل كمتطوع في مستشفيات ميدانية في سوريا في السجن، بعد أكثر من عام على اعتقاله، من قبل نظام الرئيس بشار الأسد.ويبلغ الطبيب ويدعى «عباس خان»، 32 عامًا من العمر، وهو جراح عظام من لندن وتم اعتقاله في نوفمبر 2012، بحلب عندما كان متوجهًا لإسعاف جرحى مدنيين.ويقول شقيق «خان» إن السلطات السورية كانت قد وعدت بإطلاق سراحه خلال الأسبوع الجاري، قبل أن تعلن وفاته، الإثنين، لوالدته الموجودة في سوريا منذ 4 أشهر للمطالبة بإطلاق سراحه.ولم تؤكد وزارة الخارجية البريطانية خبر وفاة الطبيب البريطاني، لكنها أعربت عن «قلقها الشديد» من إعلان وفاة «خان» أثناء اعتقاله في سوريا.وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية «إذا كانت هذه المعلومات صحيحة فإن مسؤولية وفاة الطبيب (خان) تقع على السلطات السورية، ونحن سنضغط للحصول على إجابات حول ما جرى».وقالت الوزارة إنها طلبت الوصول إلى الطبيب لكن طلباتها تم تجاهلها.