أخبار عاجلة

أطباء الجلدية والسكر: الحكة بالأعضاء الحساسة إشارة لأمراض أخرى

أطباء الجلدية والسكر: الحكة بالأعضاء الحساسة إشارة لأمراض أخرى أطباء الجلدية والسكر: الحكة بالأعضاء الحساسة إشارة لأمراض أخرى

يهمل الكثيرون الحكة أو الهرش الذى يصيبهم بين الحين والآخر فى أعضائهم التناسلية الحساسة، ويعتقدون خطأ أنها أمر عابر، وسوف ينتهى بالوقت.

أكدت الدكتورة ابتسام عمر استشارى الجلدية والتناسلية، على أن إهمال علاج الهرش الدائم فى الأعضاء التناسلية، الذى ينتج عنه الخراريج، قد يكون خطرا لا يدركه الكثير من المرضى، فيعتقد بعضهم خطأ أنها مجرد حكة ناتجة عن العرق الشديد طوال اليوم فى هذه المناطق المغطاة بالملابس طوال اليوم، أو أنه مجرد هرش ناتج عن عدم غسلها بشكل دورى لمدة طويلة، أو لتناول المريض طعاما شديد الملوحة، مما يسبب الآكلان، وكلها أسباب بسيطة ومباشرة، ولكنها قد لا تكون السبب الحقيقى وراء هذا الهرش الدائم، خاصة إذا تكرر أكثر من مرة.

وأضافت الدكتورة ابتسام عمرو، أن هذه الأعراض السطحية والمحتملة يتم علاجها بسهولة شريطة العرض على مختص جلدية بشكل سريع، وعدم الاستسلام للهرش بشدة حتى لا يصاب المريض بجروح والتهابات شديدة، ولكنها شددت على ضرورة فحص الطبيب للمريض لأن السبب قد لا يكون جلديا على الإطلاق، وتكون هذه الحكة دلالة وإشارة لا أكثر.

وعن الأسباب الأخرى المحتملة للهرش فى الأعضاء الحساسة، أوضح الدكتور محمد عيسى استشارى الباطنة والسكر، أن الهرش المستمر فى المناطق الحساسة، وظهور بقع حمراء والشعور بالآكلان المستمر بالرغم من الالتزام بقواعد النظافة الشخصية، قد تكون إشارة إلى دخول المريض من بوابة مرض السكر، وقد يكون مصابا به فى مراحله الأولى ويعانى من ارتفاعه، ولكنه لم يكتشفه بعد.

وأكد على الطبيب المعالج، أن يقرر للمريض الدواء المناسب خاصة إذا كان مصابا بالسكر، ليتم ضبطه والسيطرة عليه، وهنا سوف تختفى البقع الحمراء والحكة بالتدريج بجانب العلاج الدوائى للجلد، علما بأنه من الصعب تماما علاجها جلديا فقط دون ضبط معدلات السكر لدى المريض، لأن السكر ونقص الأنسولين فى الجسم يعمل على ظهور بقع حمراء وخراريج وحكة وآكلان فى مناطق متفرقة من الجسم، كعرض طبيعى للمرض وعلام دالة عليه.

ونصح الأطباء بعدم إهمال علاج الحكة والخراريج فى المناطق الحساسة، لأنه قد تكون إشارة دالة على أمراض أخرى.

مصر 365