إسرائيل تُدين قرار جمعية علمية أمريكية بمقاطعتها أكاديميًا

إسرائيل تُدين قرار جمعية علمية أمريكية بمقاطعتها أكاديميًا إسرائيل تُدين قرار جمعية علمية أمريكية بمقاطعتها أكاديميًا

أدانت إسرائيل قرار جمعية الدراسات الأمريكية المتخصصة بدراسة التاريخ والثقافة القاضي بفرض مقاطعة على المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية تضامنًا مع الشعب الفلسطيني.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن وزير العلوم والتكنولوجيا الإسرائيلي، يعقوب بيري، قوله إن «العلم، الذي يعتبر حلقة الوصل بين البشر على اختلاف جنسياتهم، سيكون هو الضحية الأولى للمقاطعة»، على حد قول بيري الذي أضاف أن «القرار لا يميز بين الرأي والنشاط العلمي».

من جانبه قال رئيس الجامعة العبرية، ولجنة رؤساء الجامعات في إسرائيل، مناحم بن ساسون، إن «أفضل وسيلة لمحاربة محاولات مقاطعة إسرائيل هي الاستثمار الأكاديمي والبحثي».

وجاء في قرار الجمعية المتخصصة في دراسة تاريخ وثقافة الولايات المتحدة، والتي تضم نحو 5000 أستاذ جامعي إسرائيلي، أن إسرائيل تنتهك القانون الدولي وحقوق الانسان وتتجاهل القرارات الأممية.
>وتعد هذه الجمعية هي ثاني جمعية أكاديمية في الولايات المتحدة تفرض مقاطعة أكاديمية على إسرائيل بعد جمعية الدراسات الآسيوية- الأمريكية.