أخبار عاجلة

الآلاف يشيعون جنازة «قتيل المنصورة».. وهتافات: «الإخوان» أعداء الله

الآلاف يشيعون جنازة «قتيل المنصورة».. وهتافات: «الإخوان» أعداء الله الآلاف يشيعون جنازة «قتيل المنصورة».. وهتافات: «الإخوان» أعداء الله
شيع الآلاف من أهالي مدينة سندوب وسائقي التاكسي والسرفيس بمدينة المنصورة جنازة محمد جمال الدين بدير، المتهم بقتله أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، الإثنين، حيث خرج الجثمان عقب صلاة الظهر من مسجد النصر الكبير بشارع الجيش بمدينة المنصورة، تحت شعار «الشعب يريد إعدام الإخوان».وصمم المشاركون بالجنازة على حمله على الأعناق، وطافوا به حول مبنى ديوان عام محافظة الدقهلية، ثم طافوا به شارع الجيش لمسافة 3 كيلومترات حتى مدافن الأسرة بمدينة سندوب.وردد المشيعون هتافات: «لاإله إلا الله الشهيد حبيب الله»، و«يا شهيد نام واتهنا واستنانا على باب الجنة»، و«يا شهيد نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح»، و«الإخوان أعداء الله»، و«يسقط يسقط الإخوان».وخيم الحزن على أهالي مدينة سندوب والقرى المحيطة بها، كما تجمهر العشرات من سائقي التاكسي والسرفيس أمام مبنى ديوان عام المحافظة، للمطالبة بالقصاص العاجل من قتلة زميلهم محمد جمال الدين.كانت نيابة قسم ثان المنصورة، برئاسة محمد كمال السماحي، مدير النيابة، انتقلت لمكان الواقعة بشارع الجيش، وتبين أن السيارة تم إشعالها من الجانب الأيمن بزجاجات «المولوتوف»، وبمعاينة جثة السائق وجد جرحان نافذان بالرقبة وأسفل الذقن و6 طعنات بالظهر، وطعنة نافذة بالصدر من الناحية اليمنى وسحجات متفرقة بالجسم.