البرد يضرب محاصيل الطماطم والبطاطس والبرسيم ويرفع الأسعار

البرد يضرب محاصيل الطماطم والبطاطس والبرسيم ويرفع الأسعار البرد يضرب محاصيل الطماطم والبطاطس والبرسيم ويرفع الأسعار
الطماطم تقفز جنيهاً.. و«السنى»: 60% عجزاً بالأسواق.. و«جاب الله»: 30% انخفاضاً فى الإنتاج بالفيوم

كتب : جهاد الطويل، والمحافظات - إسلام فهمى وخديجة العادلى وميشيل عبدالله الثلاثاء 17-12-2013 09:57

ضربت موجة الصقيع عدداً من المحاصيل، بسبب تعذر توريدها، مسببة ارتفاعات مفاجئة فى الأسعار، حيث سجلت الطماطم 2.5 جنيه للكيلو، بزيادة جنيه. وقال يحيى السنى، رئيس شعبة الخضر بغرفة القاهرة التجارية: إن عدداً كبيراً من المزارعين لم يتمكنوا من توريد محاصيلهم، لعدم اكتمال دورة النضوج، ولعدم قدرتهم على نقلها، مما تسبب فى 60% عجزاً بالأسواق، وتوقع مزيداً من ارتفاعات الأسعار. وفى المنيا، ضرب الطقس البارد معظم المحاصيل الزراعية، وشكا معظم الفلاحين من توقف نمو البرسيم. وقال محمد فرغلى، مزارع بقرية زهرة: إن قرابة 40 فداناً بأحواض الحوشة وكستور والنجاح مزروعة بالبرسيم تلفت محاصيلها تماماً، بسبب الطقس. فيما أشار إلى أن انخفاض درجات الحرارة أفاد محاصيل أخرى، ووفر على زرّاعها تكاليف باهظة، موضحاً أن قصب السكر يحتاج إلى أكثر من رية خلال فصل الشتاء غير أن برودة الطقس جعلت مدد الرى متباعدة، مما وفر على الفلاحين تكاليف الرى الباهظة التى تصل إلى 220 جنيهاً للرية الواحدة للفدان. وقال محمد المصرى، مزارع: إن أغلب قرى المنيا، ومنها يونس صميدة والكوم الأحمر والخيارى تعتمد على زراعة الطماطم، غير أن برودة الجو أدت إلى شل عملية نمو المحصول، وبالتالى سنضطر إلى ترك المحصول بالأرض لفترة أطول لاكتمال نموه، وحتى لا يتم بيعه بأسعار متدنية، وقد يفوت ذلك على الفلاحين فرصة زراعة المحصول الجديد فى الموسم المقبل.

كما شكا معظم الفلاحين بقرى البرجاية ودماريس وأبوسويلم وطحا من تأثر محصول البطاطس بانخفاض دراجات الحرارة غير المسبوق، وقال بعضهم إن سوء الطقس غير المعتاد يؤدى إلى ضعف إنتاجية الفدان، وبالتالى يحمّل الفلاحين خسائر كبيرة، خصوصاً فى أصناف الأسكنتا والديمنتا.

يذكر أن أسواق الخضر بالمنيا شهدت ارتفاعاً ملحوظاً فى بعض المحاصيل، ومنها الطماطم والبطاطس والبسلة، أرجعه التجار إلى توقف عملية جنى الثمار بشكل ملحوظ بسبب سوء الأحوال الجوية، فضلاً عن ارتباك حركة النقل بالطرق الزراعية والصحراوية، وهطول الأمطار، وسيطرة الشبورة المائية فى معظم الأوقات على الطرق.

وفى الفيوم، قال مجدى جاب الله، رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالمحافظة: إن برودة الجو وحالة الطقس السيئة، خلال الأيام الماضية، أثرت سلباً على إنتاجية الطماطم بنسبة 30%. وأوضح أن البرد الشديد أدى إلى حرق سيقان نبات الطماطم، مما أدى إلى تلف الثمار.

DMC