أخبار عاجلة

وزير الداخلية ينعى الضابط الشهيد بالإسماعيلية: ضحى بحياته من أجل أمن الوطن

وزير الداخلية ينعى الضابط الشهيد بالإسماعيلية: ضحى بحياته من أجل أمن الوطن وزير الداخلية ينعى الضابط الشهيد بالإسماعيلية: ضحى بحياته من أجل أمن الوطن
نعى اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، نقيب الشرطة وحيد محمد وحيد من قوات الأمن المركزي بالإسماعيلية، الذي استشهد في تبادل لإطلاق النار مع أحد «العناصر التكفيرية» المطلوبة في الإسماعيلية.وأضاف «إبراهيم»، في بيان صادر عن وزارة الداخلية، أن «البطل الشهيد ضحى بحياته من أجل تحقيق أمن واستقرار الوطن»، ووعد بـ«توفير جميع أوجه الرعاية الشاملة لأسرته».كان النقيب وحيد محمد وحيد من قوات الأمن المركزي بالإسماعيلية، استشهد أثناء القبض على أحد «العناصر التكفيرية» بمنطقة أرض الجمعيات بدائرة قسم ثالث، وأصيب أحد المتهمين المطلوبين بإصابات بالغة، مما أدى إلى وفاته فور وصوله للمستشفى.كانت حملة أمنية، ضمت قوة من الأمن المركزي، وقطاع الأمن الوطني، استهدفت إحدى الشقق السكنية بمنطقة أرض الجمعيات التي يسكنها بعض العناصر التكفيرية المطلوبة لقوات الأمن، وعند دخول النقيب الشهيد إلى الشقة قام أحد العناصر بفتح وابل من النار عليه، مما أدى إلى استشهاده في الحال، فتبادلت معهم القوة الأمنية إطلاق النار بكثافة، ما أدى إلى مقتل أحد «التكفيريين».