أخبار عاجلة

سيليكون غير مصرح به دوليا يثير مخاوف الأمريكيات

سيليكون غير مصرح به دوليا يثير مخاوف الأمريكيات سيليكون غير مصرح به دوليا يثير مخاوف الأمريكيات

قضت محكمة فرنسية فى مدينة مرسيليا بالحكم أربع سنوات سجنا وغرامة مالية بمائة ألف يورو، بحق جان كلود ماس مؤسس شركة بى آى بى (بولى امبلانت بروتيس)، لاستخدامه هلاما غير معتمد صحيا ودوليا فى زراعة الثدى، وذلك لتحقيق أرباح سنوية قدرها مليون يورو.

من جانبه، أشار أخصائى جراحة تجميل الصدر، فى مستشفى الأكاديمية الأمريكية لجراحة التجميل الدكتور مايكل ساليفاريس، إلى أنه «استقبل أربع حالات لنساء تضررن من هذه المادة خلال العام الماضى، وتم استبدالها لهن، بسيليكون آخر مصرح به دوليا».

وأوضح أن «هذه المادة تجد إقبالا من النساء، كونها رخيصة الثمن مقارنة بمثيلاتها، ما يعنى أن هناك عددا كبيرا معرضا للخطر بسببها»، داعيا «النساء اللاتى زرعن سيليكون فى الثدى، إلى مراجعة الأطباء، للتأكد من سلامة ثديهن".

وفى نفس السياق، ذكرت وكالة المنتجات الصحية الفرنسية أن حالات تمزق والتهاب الثدى وصلت إلى 3000 حالة وهى أثار جانبية غير مرغوب فيها.

وقد أشار خبراء طب بريطانيون إلى أن ثدى بى أى بى، أكثر عرضة للتمزق أو تسرب من غرسات الثدى، إلا أن السيليكون دون المستوى لم يشكل خطراً كبيراً على صحة المرأة على المدى الطويل.

نشرت هذه النتائج عبر صحيفة "الجارديان" الأمريكية فى الثانى عشر من شهر ديسمبر الجارى.

مصر 365