أخبار عاجلة

البيت الأبيض يوافق على زيادة صادرات الأسلحة الأمريكية لدول الخليج

البيت الأبيض يوافق على زيادة صادرات الأسلحة الأمريكية لدول الخليج البيت الأبيض يوافق على زيادة صادرات الأسلحة الأمريكية لدول الخليج

أعلن البيت الأبيض، الإثنين، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أعطى موافقته المبدئية على زيادة تسليم أسلحة إلى دول مجلس التعاون الخليجي التي تبدي حذرها تجاه إيران.

وقال الرئيس الأمريكي في مذكرة إلى وزير خارجيته، جون كيري، إن «تسليم معدات وأنظمة دفاعية إلى مجلس التعاون الخليجي من شأنه أن يحسن أمن الولايات المتحدة وأن يعزز السلام في العالم».

وقالت برناديت ميهن، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، إن هذا الأمر من شأنه أن يتيح لدول مجلس التعاون الخليجي الذي يضم المملكة العربية وقطر والبحرين والإمارات العربية المتحدة وعمان والكويت، الحصول على معدات عسكرية أمريكية، من بينها معدات «للدفاع المضاد للصواريخ وأخرى للأمن البحري ولمحاربة الإرهاب».

وأوضحت أن مجلس التعاون الخليجي يكون بذلك قد تلقى المعاملة نفسها لناحية الحصول على أسلحة أمريكية، مثل الحلف الأطلسي والأمم المتحدة أو الاتحاد الأفريقي.

وأضافت أن الإجراء الذي أعلنه البيت الأبيض «يعكس التزامنا المتين تجاه دول مجلس التعاون الخليجي ورغبتنا في العمل مع شركائنا في الخليج من أجل تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة على المدى الطويل».

جاء هذا الإعلان بعد أسبوع على قمة مجلس التعاون الخليجي في الكويت.