عمرو موسى: عزل مرسي عودة إلى الديمقراطية وليس انقلابًا عليها

عمرو موسى: عزل مرسي عودة إلى الديمقراطية وليس انقلابًا عليها عمرو موسى: عزل مرسي عودة إلى الديمقراطية وليس انقلابًا عليها


> قال عمرو موسي، رئيس لجنه الخمسين لتعديل الدستور، إن الرئيس المعزول محمد مرسي اُنتخب ديمقراطياً وكان له الشرعية كرئيس، لكن فشله الكبير، وتحول من سئ لأسوا، خلال فترة حكمه، و كذا الإعلان الدستوري الديكتاتوري الذي اصدره، ساهم في دفع الملايين للتظاهر لإسقاط نظامه في 30 يونيو الماضي.

جاء ذلك تعليقا علي سؤال الناشط الليبرالي والمحامي خالد الجراني من دوله الاردن، والذي تسأل فيه عن الرئيس المعزول.

وتابع موسي، خلال لقاءه مع شباب الاحزاب العربيه بمقر مجلس الشوري، اليوم، الإثنين، إن مرسي تحرك ضد الديمقراطية، وأن مصر لم تك تستطيع أن تتحمل عام آخر من حكم الإخوان بنفس الطريقه، لانهم اساءوا إداره البلاد، على حد تعبيره.

و اختتم موسى حديثه قائلًا: ” ما حدث ليس انقلاباً علي الديمقراطة إنما كان عوده إلي الديمقراطية”.

أونا