أخبار عاجلة

غادة عبد الرازق:عرفت قيمة المثل «أعز من الولد ولد الولد»

غادة عبد الرازق:عرفت قيمة المثل «أعز من الولد ولد الولد» غادة عبد الرازق:عرفت قيمة المثل «أعز من الولد ولد الولد»

تتابع غادة عبد الرازق حديثها لـ"سيدتي نت"، وتتطرق في هذا الجزء الى أكثر المسلسلات التي تابعتها وأعجبتها في رمضان وإحساس غادة عبد الرازق وهي جدة، إليكم النص:
ما تقييمك لعملك كمنتجة لأول مرة، وهل ستكرّرين التجربة؟
التجربة صعبة ولن أنتج مرة ثانية لنفسي كممثلة ولكن سأنتج للآخرين مسلسلات وأفلاماً سينمائية وبرامج. مجهود الإنتاج صعب لا يجعلني أركز في عملي كممثلة بشكل كبير ولا أستطيع أن أجمع بين عملين. ودائماً وضعي كمنتجة يجعلني أشرف على كل تفصيلة لأني أحب عملي كثيراً. أنا كممثلة ومنتجة لم أكن أستطيع ترك العمل. ولو كنت ممثلة فقط كان من الممكن أن أنسحب بعد خلافاتي مع المخرج. ولوكنت ممثلة فقط وينتج لي آخرون كنت كسبت أجري. لكني خرجت خاسرة لأنني أنفقت أجري الشخصي على المسلسل حتى يخرج للنور في أعلى مستوى.
هل ستقومين بأداء شخصية أميرة عربية على الشاشة؟
هذه شائعة فلن أقوم بأداء شخصية أميرة عربية. تاريخ بلدي مليء بالشخصيات التي لها تأثير كبير وسأؤدي دور شجرة الدر.
حورية فرغلي ليست امتداداً لي
بعض الناس أطلقوا على حورية فرغلي أنها امتداد لغادة عبد الرازق؟
لا يوجد فنان امتداد لفنان آخر. كل فنان له طريقته وأداؤه وتركيبته الفنية والنفسية وأدواره التي تليق به. وحورية لها طريقتها ولونها ولها نجومية خاصة. وفي بدايتي، قالوا إنني خليفة نادية الجندي. وهذا شرف لي، لكن لكل إنسان نجوميته وطريقة أدائه الخاصة به.
من أكثر صديقاتك في الوسط الفني؟
بوسي شلبي على المستوى الإنساني أحبها فهي «جدعة وبمليون راجل».
ما هي أكثر المسلسلات التي تابعتها وأعجبتك في رمضان؟
عادل إمام كان رائعاً كما عودنا أضحكنا وأبكانا في مسلسل «العراف». ونيللي كريم كانت قديرة في «ذات» وأدّت الدور بعبقرية. وليلى علوي ويسرا كانت أعمالهما أكثر من رائعة. أنا شخصياً أعشق يسرا. فهي إنسانة جميلة متواضعة تحب بجد وقلبها أبيض مثل . وليلى علوي وإلهام شاهين مثلها أيضاً قلباهما مليئان بالحب والطيبة. وشاهدت أعمالهنّ جميعاً وكان لكل واحدة منهنّ نجاح مختلف.
ما الإضافة السينمائية التي سيقدمها لك فيلمك الجديد «جرسونيرة»؟
دوري مختلف ومركّب وسيضيف لي شيئاً جديداً فأحداث الفيلم تدور في مكان ويوم واحد لثلاثة أشخاص يحدث لهم موقف يظهر حقيقة كل شخصية منهم. الفيلم عرض في أبو ظبي ونال إعجاب الجميع وسعدت جداً عندما شاهدته.
غادة عبد الرازق هل من الممكن أن تترك التمثيل؟
أحب عملي كممثلة جداً. فالفن هو الشيء الوحيد الذي شكّل لي كياني كإنسانة وفنانة، وعرفت بسببه الصح من الخطأ وجعلني أتوازن وأفهم الحياة بشكل كبير من كثرة الاحتكاك مع الناس.
ما إحساس غادة عبد الرازق وهي جدة؟
إحساس جميل. ربنا لا يحرم أي إنسان من إحساس الأمومة ولا إحساس الجدة. أنا نصحت روتانا أن تتزوج وهي شابة مثلما تزوجت في سن 17 عاماً. لكن روتانا تزوجت وهي في سن 23 سنة. فإحساس الجدة إحساس جميل ومن الرائع أن تتمتعي بنعم الله عليك مثل نعمة الأولاد والأحفاد ونعمة الصحة. وعرفت قيمة المثل الذي كانت أمي تقوله دائماً «أعز من الولد ولد الولد».
هل خفت أن تكبّرك خديجة؟
بالعكس. أنا أكثر واحدة تعترف بسنها. أنا مواليد 1970 وعمري ما خفيت سني فلكل سن جماله وحلاوته. أنا إنسانة صريحة وواضحة وأحترم نفسي والآخرين ولا أكذب أبداً.
من سمّاها خديجة؟
أنا التي اخترت اسم خديجة حباً في رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجته السيدة خديجة. فالأسماء القديمة تعبّر عن هويتنا ولأنني لا أحب الأسماء الجديدة. وأتذكر عندما كنت حاملاً في روتانا كنت أتوحم على بلح في ذلك الوقت اسمه «روتانا» فسمّيت ابنتي على هذا الاسم.
كيف تتعاملين مع خديجة؟
خديجة تقوم بعمل شقاوات كثيرة وأحب أن ألعب معها. وأختار لها اللعب التي تناسب سنها. أتمنى أن تكون من الأوائل في مدرستها وتعرف قيمة العلم ويكون لها مبدأ في حياتها لا تحيد عنه، وأن تكون جريئة صادقة وتعترف بأخطائها ولا تخاف إلا من الله سبحانه وتعالى. فأنا كنت صديقة روتانا وكنت أعرف متى أكون صديقة ومتى أكون أماً تعطي النصيحة والقرار. عرّفتها الصح من الغلط وكنت دائماً أقول لها إن هناك رباً سيحاسبك في النهاية.
وكيف تقضين وقتك مع روتانا وابنتها؟
روتانا وابنتها وزوجها يقيمون معي في الفيللا بالمعادي. وحياتي مليئة وسعيدة بهم وعندما أصوّر عملاً بعد كل مشهد اتصل بهم لأطمئن عليهم. أما في الأيام التي ليس بها تصوير أقضي وقتي كله معهم. فأنا بطبيعتي بيتوتية لا أذهب إلى سهرات وإذا خرجت يكون للتصوير أو لاستلام جائزة أو شهادة تقدير. ولولا الحرج لقلت لهم أحضروا الجائزة إلى منزلي حتى لا أخرج. أما في الأوقات التي تخرج فيها روتانا مع زوجها وخديجة فأشعر بالوحدة وأنني أعيش بمفردي. فأنا أكره الوحدة وأخاف منها.
ما البلد الذي تفضلين السفر إليه دائماً؟
أحب لندن لأنها أسرية جداً وبلد محافظ
هل تخافين من غدر الحياة والزمن؟
الله سبحانه وتعالى هو المعين. لكن، ليس معنى ذلك أن يأمن الإنسان من غدر الزمن. لقد كوّنت شركة إنتاج حتى تكون العمل الذي أمارسه بعد اعتزال الفن. فجيل العمالقة لم يكن عندهم حساب للزمن. وحزنت جداً للأيام الأخيرة لعماد حمدي وتحية كاريوكا وغيرهما عندما لم يحسبوا حساباً للمستقبل ولم يكرّموا ولم يقدّروا بما يستحقونه. كانوا يعيشون حياة مليئة بالحب وحسبوا أن الناس لن تتغيّر لكنهم صدموا بالأجيال التي جاءت بعدهم.
دائماً تطارد غادة عبد الرازق الشائعات. فقبل عودتك إلى محمد فودة قيل إنك تزوجت من شاب في العشرين؟
من تتزوج شاباً أصغر منها بأكثر من 20 سنة تعتبر مريضة. وها أنا عدت من جديد إلى محمد فودة.

لماذا رفضت غناء تتر المسلسل؟
شيرين اعتذرت عن غناء التتر بسبب محمد سامي، قالت لي عندما عرضت ذلك عليها: «أغني التتر بشرط ألا يكون محمد سامي موجوداً أثناء التسجيل في الاستوديو». وهذا شرط صعب تحقيقه لأن المخرج وجوده أساسي أثناء تسجيل الأغنية فاعتذرت شيرين.

غادة بصحبة حفيدتها بالصور
غازلت غادة عبد الرازق جمهورها مؤخراً بنشر صور لها بصحبة حفيدتها خديجة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وذلك أثناء احتفالها بصحبة أسرتها الصغيرة ابنتها وزوجها بعيد ميلاد حفيدتها، حيث كتبت تعليقاً بأن خديجة «بتلعب في كل حاجة في البيت وأنا بجري وراها»، وقد نالت الصور إعجاب الفيسبوكيين الذين أعجبوا بنشر غادة لصور حفيدتها دون أن تخشى أن يقال عليها إنها كبيرة في السن، وهذا لا يدل سوى على الثقة بالنفس.

ملاحظة: للمخرج محمد سامي حقّ الردّ بشأن الاتهامات التي وردت في سياق حديث الفنانة غادة عبد الرازق

سيدتي