أخبار عاجلة

قريبا لقاح للوقاية ضد سرطان البروستاتا!

قريبا لقاح للوقاية ضد سرطان البروستاتا! قريبا لقاح للوقاية ضد سرطان البروستاتا!

أصبح إنتاج لقاح للوقاية من سرطان البروستاتا، وإنقاذ آلاف الأرواح أقرب بخطوة بعد أن اكتشف العلماء بروتينا يوقف نمو الورم فى 90% من الحالات.

أشارت التليجراف البريطانية إلى أن دراسة نشرت فى المجلة الأوروبية للمناعة اكتشف فيها باحثون من جامعة نوتينج ترينت أنه بحقن جزء من معين أحد بروتينات سرطان البروستاتا فى الخلايا المحيطة به، فإنه يحفز جهاز المناعة فى الجسد للعمل بأقصى طاقته.

وعندما يعمل الجهاز المناعى فإنه يمنع بشكل فعال نمو الورم أى يقوم بإيقاف عملية السرطنة.

من الجدير بالذكر أن سرطان البروستاتا هو أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الرجال البريطانيين ويشخص سنويا 40,000 حالة ويؤدى لوفاة ربعهم.

يعتقد العلماء أنها يمكن أن تعمل فى 90% من الأورام وإن كان هذا صحيحا فإنه يمكن إنتاج لقاح لإنقاذ آلاف الأرواح.

يقول الدكتور ستيفانى مكاردل، الباحث الرئيسى فى مركز جون فان جيست لأبحاث السرطان ومقره فى نوتنجهام ترنت: "إن تطوير لقاحات السرطان التى تستطيع التغلب على قدرة الأورام على التخفى من جهاز المناعة، هو أمر ضرورى لصناعة علاجات جديدة للأمراض الخطيرة، إنه يحفز الأجزاء المختصة بالحماية من الورم، ويدفع خلايا جهاز المناعة للتعرف على الخلايا السرطانية ومواجهتها".

اللقاح المتوفر حاليا فقط لسرطان البروستاتا يتم استخلاصه من دم المريض ذاته، حيث يتم التعامل معها لتتعرف على الخلايا السرطانية، لتحقن مرة أخرى فى الجسم، ووجد أن تأثيرها يطيل العمر لمدة 4 أشهر.

ويذكر العلماء أن اللقاح الجديد سيكون إنتاجه أرخص، ويمكن أن يعطى للمرضى بطريقة أبسط نسبيا، وعلى الرغم من أن التجارب حتى الآن فى طور الأبحاث المعملية والأبحاث على الفئران إلا أنهم يأملون فى البداية فى المرحلة السريرية قريبا جدا.

وذكر الدكتور ليان فريم مدير بحوث سرطان البروستاتا فى بريطانيا: "بكل بساطة يمكن أن نقول أن هناك عددا قليلا جدا من الخيارات العلاجية المتاحة للرجال المصابين بسرطان البروستاتا فى مراحله المتأخرة، ونحن بحاجة لتقديم خيارات أوسع من العلاجات الفعالة، وإذا نجح هذا الأمر سيؤدى إلى طفرة فى العلاجات المناعية".
>ويضيف أنه: "على الرغم من التجارب على الفئران جيدة ومبشرة، إلا أنه من المبكر جدا أن نتنبأ بما إذا كانت هذه الدراسة سوف تكون فعالة مع البشر، لذا نحن بحاجة إلى مزيد من الأبحاث، ومن التحقق، فكل ساعة هناك رجل يموت من سرطان البروستاتا، لذا نحن بحاجة إلى مزيد من الجهد لإيجاد علاجات تقضى على هذا المرض اللعين مرة واحدة ودائما".

مصر 365