أخبار عاجلة

أستاذ كبد: العلاجات الجديدة لفيروسC تنهى معاناة المصريين إلى الأبد

أستاذ كبد: العلاجات الجديدة لفيروسC تنهى معاناة المصريين إلى الأبد أستاذ كبد: العلاجات الجديدة لفيروسC تنهى معاناة المصريين إلى الأبد

أكد الدكتور محسن سلامة أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد الكبد القومى بطب المنوفية، أن العلاجات الجديدة لفيروس سى ستنهى إلى الأبد معاناة أكباد المصريين، مشيرا إلى أن أكثر من 30 علاجا فى مراحل مختلفة من الأبحاث العلمية كانت الباكورة منها دواء "السوفوسبوفير" و"سيم بريفير"، تم اعتمادهما أخيرا من قبل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية لعلاج فيروس سى.

وأوضح أن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية "FDA" كانت قد أوصت باستعمال عقار السوفوسبوفير مع الريبافيرين وحقن الإنترفيرون لمدة 12 أسبوعا علاجيا أى ثلاثة أشهر بنسب شفاء تصل إلى 96%، لكن هناك أبحاث أجريت داخل على نفس العقار وفى الولايات المتحدة الأمريكية على 80 مريضا من أصل مصرى يعانون من النوع الجينى الرابع الموجود فى مصر، وحققوا نسب نجاح تصل إلى 97% فى فترة استمرت من 3 : 6 أشهر وباستخدام أقراص الريبافيرين فقط وبدون حقن الإنترفيرون .

وأكد أنه من المتوقع أن يختفى الإنترفيرون تماما وسريعا فى علاج النوع الجينى الرابع الذى يعانى منه المصريون.

ومن الأمور المبشرة أن كثيرا من العلاجات الأخرى المتوقع ظهورها حديثا ستحقق نسب شفاء عالية جدا حتى فى حالات التليف المتقدم المتكافئ.

جدير بالذكر أن شركة "جيلياد" الأمريكية المنتجة لعقار سوفوسبوفير كانت قد أجرت التجارب على نفقتها خلال عام 2013 فى ثلاث مراكز بحثية فى مصر على عدد 130 مريضا مصابا بفيروس سى، وبإضافة أقراص الريبافيرين فقط وبدون الأنترفيرون وكانت النتائج كما هو منصوص عليه ومتعارف عالميا بنسبة نجاح أكثر من 96% عند انتهاء العلاج ومازال هؤلاء المرضى تحت المتابعة الدورية للتأكد من الاستجابة المستدامة للعلاج.

مصر 365