أخبار عاجلة

بالصور.. شاهد أصعب عمليات زراعة الوجه بالعالم

نشرت السى إن إن فى موقعها الإخبارى حكاية دالاس وينز، ففى عام 2008 خسر دالاس وينز تقريبا وجهه بالكامل من الحروق عندما اقتربت رأسه جدا من خط كهرباء عالى الجهد.

1.jpg

وقال إنه خضع لأول عملية زرع وجه كامل فى الولايات المتحدة عام 2011، وقضيته الآن هى تعليم الأطباء حول التغيرات البيولوجية التى تحدث نتيجة لإجراء كهذا.

حيث درس الباحثون وينز واثنان من المرضى الآخرين، ووجدوا أن الأوعية الدموية أعادت تنظيم أنفسها فى المتلقى وقدموا نتائجهم فى جمعية طب الأشعة فى أمريكا الشمالية فى اجتماعها السنوى.

يقول دكتور فرانك ربيكى من بريجهام ومستشفى النساء فى بوسطن أثناء لقائه فى جمعية طب الأشعة فى أمريكا الشمالية: "كانت الطريقة التى تفاعلت بها الأوعية الدموية فى كل من المرضى الثلاثة متشابهة جدا، إننا كنا نخمن بعض النتائج بعد زرع الوجه والتى لم تكن معروفة من قبل لأن هذا النوع من الجراحات هى جديدة جدا".

حيث قال إن الثلاثة مرضى حفاظوا على تدفق ممتاز للدم للوجه المنقول، وهذا هو العنصر الأساسى فى بقاء أنسجة الوجه حية واستعادة الشكل والوظيفة لأولئك الأفراد، الذين لم يكن لديهم وجه تماما".

وقد وجد الباحثون أن شبكات الأوعية الدموية الجديدة فى هؤلاء المرضى انتشرت باتجاه الأذنين وأبعد إلى خلف الرأس كما أن الشرايين والأوردة الكبيرة تنتشر على مقربة من الفك.

ويفسر ربيكى الأمر: "يستخدم الأطباء تقنية التصوير المقطعى للأوعية الدموية للتعرف على سلوكها فى وجوه المتلقى، حيث تستخدم قبل الجراحة لتعيين خريطة توزيع الأوعية الدموية وبعدها لمعرفة التطورات ومتابعة تدفق الدم إلى الأنسجة الجديدة للتأكد من أنها سليمة".

فالرؤى الجديدة الآن تساهم فى التخطيط لتحسين عمليات زراعة الوجه فى المستقبل وتساعد على تقييم المضاعفات المحتملة بالنسبة لهم، فزيادة المعرفة حول الأوعية الدموية فى هؤلاء المرضى قد تسمح للجراحين بتقصير المدة الزمنية اللازمة للعملية، وبتقليل المضاعفات المرتبطة بها.

ويضيف إن إجراء العملية لوينز استغرقت 15 ساعة، وينز الذى شارك أيضا فى المؤتمر الصحفى، معربا عن امتنانه للعملية الجراحية حيث قال إنه من وجهة نظره وعائلته، قدم له أكثر مما كان يأمل، ويضيف: "قصتى بأكملها هى معجزة"
> صور لعمليات نقل وجه قبل وبعد العملية للعديد من المرضى:

G52add12636214.jpg

G52add127178ea.jpg

G52add127c6da3.jpg

G52add128889dc.jpg

G52add1296a53b.jpg
>

مصر 365