نقيب الفلاحين: الدستور الجديد يحافظ على حقوق المزارعين

نقيب الفلاحين: الدستور الجديد يحافظ على حقوق المزارعين نقيب الفلاحين: الدستور الجديد يحافظ على حقوق المزارعين

أكد اللواء مصطفى هدهود، محافظ البحيرة، أننا نسعى لتطوير جميع قرى المحافظة فى كل القطاعات الخدمية فى مجالات التعليم والرصف والصحة ومياه الشرب والكهرباء والصرف الصحى، إضافة لتوصيل مياه الرى لجميع المناطق والأراضى الزراعية المحرومة.

وأشار "هدهود" إلى أن المحافظة تعد من أكبر المحافظات الزراعية، وتنتج 60% من المنتجات الزراعية على مستوى الجمهورية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذى نظمته النقابة الفرعية للفلاحين بالبحيرة تحت عنوان "من أجل الأمن والأمان والاستقرار نعم للدستور", بحضور محمد الصيرة السكرتير العام المساعد, وأسامة الجحش النقيب العام للفلاحين, ورفعت داغر ممثل الفلاحين فى لجنة الخمسين, وبهاء العطار نقيب فلاحى البحيرة، وبحضور زكريا عفيفى وكيل وزارة الزراعة، والدكتور محمد منيسى وكيل وزارة الصحة والإسكان، والدكتور إبراهيم عبد العزيز التداوى وكيل وزارة التربية والتعليم، وأحمد حسبو ممثل الفلاحين بالبحيرة، ونقباء الفلاحين بالمراكز والقرى.

وبدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة حداد على روح محمد عبد القادر النقيب العام السابق للفلاحين، وأكد نقيب عام الفلاحين الحالى أنه ولأول مرة يأتى دستور بمواد تحفظ للفلاحين حقوقهم وتحل مشاكلهم، إضافة إلى مساواة الفلاحين فى الحقوق الأخرى كالحصول على معاش وتأمين صحى, مؤكدا دعم وزيرى التنمية المحلية والزراعة للنقابة والفلاحين.

كما أشار نقيب فلاحى البحيرة إلى موافقة السيد المحافظ على فتح 15 منفذا بالمحافظة لتوفير وتوزيع الردة على الفلاحين للماشية, وكذا تلقى جميع شكاوى وطلبات الفلاحين من خلال النقابة والعمل على حلها أولا بأول، وقد أجمع المؤتمر على ضرورة خروج فلاحى البحيرة خاصة وفلاحى مصر عامة عن بكرة أبيهم، للاستفتاء بنعم على الدستور الذى أعاد لهم عزتم وكرامتهم وحقوقهم التى كانت غائبة.
>

مصر 365