تركيا تغير اسم جزيرة «ياسيادا» لجزيرة «الديمقراطية»

تركيا تغير اسم جزيرة «ياسيادا» لجزيرة «الديمقراطية» تركيا تغير اسم جزيرة «ياسيادا» لجزيرة «الديمقراطية»
نشرت الجريدة الرسمية التركية، السبت، قرارًا بتحويل اسم جزيرة «ياسيادا» التركية الصغيرة، إلى «جزيرة الديمقراطية والحرية».و«ياسيادا» اسم لذكرى سيئة لدى الأتراك، ففي هذه الجزيرة الصغيرة غير المأهولة، التي تبلغ مساحتها 10 هكتارات، وتتبع أرخبيل الأمراء في بحر مرمرة على بعد كيلومترات عن إسطنبول، تم سجن أعضاء الحزب الديمقراطي وتعذيبهم ومحاكمتهم بعد الانقلاب العسكري، الذي وقع في 27 مايو 1960.وكان الحزب الديمقراطي المعارض للعلمانية وسياسة الدولة، التي أسسها مؤسس تركيا الحديثة كمال أتاتورك، فاز في أول انتخابات تعددية في الجمهورية التركية عام 1950.وفي هذه الجزيرة تم الحكم بالإعدام شنقًا على عدد كبير من المتهمين بمن فيهم رئيس الوزراء الأسبق، عدنان مندريس عام 1960، ووزيران في حكومته، وهما، حسن بولاتكان، وفطين روشتو زورلو.وكان رئيس الوزراء الحالي، رجب طيب أردوغان، المعجب بـ«مندريس»، أطلق منذ 3 أعوام فكرة تحويل «ياسيادا» إلى جزيرة للديمقراطية، عبر بناء متحف للديمقراطية فيها لإعطاء «درس» للأجيال القادمة، لكن التعديلات التي أدخلت في يونيو، على خطط استغلال أراضي «ياسيادا» وجزيرة «سيفريادا» الصغيرة المجاورة، كشفت وجود مشروع عقاري مختلف الأبعاد.وتشمل خطة استغلال جزيرة «ياسيادا» بناء فندق وشاليهات ومقهى ومطعم ومهبط للمروحيات وقاعات محاضرات، فيما يتضمن مشروع استغلال «سيفريادا» بناء مركز للمؤتمرات والمعارض ومسجد وملاعب رياضية.ويثير المشروع استياء في إسطنبول والأرخبيل، وكذلك غضب عائلات ضحايا الانقلاب، التي تؤكد أن الجزيرة يجب أن تبقى «مكان حداد».