أخبار عاجلة

إطلاق "جائزة الداخلية" لأفضل سيناريو بمهرجان دبي السينمائي الدولي

إطلاق "جائزة الداخلية" لأفضل سيناريو بمهرجان دبي السينمائي الدولي إطلاق "جائزة الداخلية" لأفضل سيناريو بمهرجان دبي السينمائي الدولي

أطلقت إدارة الإعلام الأمني بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اليوم "السبت"، في آخر أيام الدورة العاشرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي، جائزة وزارة الداخلية لأفضل سيناريو مجتمعي، بقيمة 100 ألف دولار، تُمنح بداية من العام المقبل، وتم اعتماد محور الدورة الأولى للجائزة ليكون حماية الطفل، باﻷبعاد الـ"14" المعتمدة .
أُعلن عن الجائزة في مؤتمر صحفي عقد اليوم، بمدينة جميرا بدبي، بحضور المقدم فيصل محمد الشمري؛ مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، ومسعود أمرالله آل علي المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي الدولي.
وأكد المقدم فيصل الشمري أن الجائزة تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة الشرطية بإطلاق برامج ومبادرات تسهم في زيادة الوعي، وبناء ثقافة مجتمعية وسينمائية تتعلق بتعزيز الثقافة الأمنية على المستويين المحلي والعالمي؛ تجسيداً لرؤية وزارة الداخلية .. شاكراً إدارة المهرجان والمنظمين وإدارة الإعلام الأمني؛ لاسهاماتهم البناءة في إطلاق هذه الجائزة.
وقال إن جائزة أفضل سيناريو مجتمعي ستكون ضمن الجوائز المعتمدة لمهرجان دبي السينمائي الدولي اعتباراً من العام المقبل، وستخصص لأفضل سيناريو في الدورة المقبلة للمهرجان، حيث تتناول وتطرح كل ما يتعلق بحماية وسلامة الطفل على نحو يعزز زيادة الوعي بأوضاع الأطفال من ضحايا العنف أو سوء المعاملة أو الإهمال .
وأضاف أن الجائزة بمثابة رسالة تقدير موجهة للسينمائيين، وتعكس الدور الحقيقي الذي تمارسه السينما والسينمائيون؛ باعتبارهم نموذجاً يمكنه التواصل بفاعلية مع الجمهور، مشيراً إلى أن القطاع السينمائي له بصمة واضحة في بناء الوعي المجتمعي وإيصال الرسائل التوعوية البناءة لأكبر عدد من شرائح المجتمع.
وأوضح أن إطلاق هذه الجائزة، واختيار حماية الطفل كمحور للدورة الأولى يأتيان تزامناً مع الجهود والمبادرات الحكومية لإقرار قانون حقوق الطفل، والذي تتم مناقشته حالياً في المجلس الوطني الاتحادي"
واشار مسعود أمرالله آل علي إن إطلاق هذه الجائزة يعبّر بصدق عن وعي تام ومسؤول، وحرص كبير من طرف وزارة الداخلية؛ ممثلة في الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على الاستفادة من الجانب الحسي الملموس للفن السابع في مناصرة مختلف القضايا المجتمعية، خصوصاً حماية الطفل في الدورة الأولى للجائزة.
وأضاف: يشرفنا أن جاء إطلاق هذه الجائزة المرموقة عبر مهرجان دبي السينمائي الدولي، ويسعدنا التعاون مع إدارة الإعلام الأمني، لنتمكن من الإسهام في أمن وسلامة المجتمع.

سيدتي