داعية سلفي: "المقدم" مسؤول عن حذف مواد برهامي من "طريق الإسلام"

داعية سلفي: "المقدم" مسؤول عن حذف مواد برهامي من "طريق الإسلام" داعية سلفي: "المقدم" مسؤول عن حذف مواد برهامي من "طريق الإسلام"
الأباصيري: هل هي "قرصة أذن" لبرهامي من مشايخ السلفية أم أنه يمتلك "ذلة" عليهم

كتب : سعيد حجازي منذ 20 دقيقة

كشف "محمد الأباصيري" الداعية السلفي عن وجود انشقاقات داخل قيادات الدعوة السلفية، مشيرًا إلى أن الشيخ "محمد إسماعيل المقدم"، مؤسس الدعوة وراء حذف موضوعات الشيخ ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة على موقع "طريق الإسلام".

وقال الأباصيري لـ"الوطن": فيما يشبه اللغز المحير، قام مشرفو موقع "طريق الإسلام"، وهو الموقع الأشهر والأكبر، وربما الأول بين المواقع الإسلامية على الشبكة العنكبوتية، بحذف كل مواد دكتور ياسر برهامي فجأة وبدون مقدمات، ثم إعادتها مرة أخرى أيضًا في أقل من 24 ساعة، وبغير مبررات، ويكمن اللغز في كون جل مشرفي هذا الموقع - إن لم يكن كلهم – ينتمون فكريًا لمشايخ الدعوة السلفية بالإسكندرية، وعلى رأسهم دكتور محمد إسماعيل المقدم، والذي يرجعون إليه في كل أمرٍ ملم ومهم؛ ويرجحون قوله ويتبعون رأيه.

وتابع: "الضربة لبرهامي هذه المرة لم تأته من الإخوان، وإنما أتته من داخل بيته (الدعوة السلفية بالإسكندرية)، وعلى المستوى الشخصي كنت شاهدًا على حذف مشرفي الموقع لمواد أحد أشهر وأعلم الشيوخ السلفيين في ، كونه تجرأ على مهاجمة جماعة الإخوان، بناء على مشاورة مع "المقدم" قبل الحذف.

وأضاف: السؤال الملح الآن هو: هل كان حذف مواد برهامي لأقل من 24 ساعة، ثم إعادتها مجرد "قرصة أذن" لبرهامي من قِبل مشايخه في الدعوة السلفية؟ أم أن برهامي يمتلك "ذِلة" على مشايخه في الإسكندرية هددهم بكشفها إن لم يُرجعوا مواده مرة أخرى ويكفوا عن معاكسته فانصاعوا له؟

وختم: "مهما كانت الإجابة؛ فإن الأمر يكشف للعيان شيئًا من الحرب الباردة التي تدور بين ياسر برهامي وحزبه وتنظيمه من جهة وبين مشايخه المائلين إلى كفة الإخوان من جهة أخرى".

DMC