أخبار عاجلة

دراسة أمريكية: لون البول يحدد نوع المرض

دراسة أمريكية: لون البول يحدد نوع المرض دراسة أمريكية: لون البول يحدد نوع المرض

أكدت دراسة أمريكية أن لون البول قد يكون دليلا على إصابة الشخص ببعض الأمراض، حيث يستخدم الأطباء لون البول على أنه دليل على صحة الإنسان أو إصابته بالأمراض.

جاءت هذه النتائج فى دراسة أمريكية لصحيفة "الجارديان"، موضحة أن تصنيف البول حسب اللون والاتساق، حيث إن اللون الوردى المحمر يمكن أن يلون البول بسبب أكل الشمندر، ولكن إذا لم تكن قد أكلته يجب أن تذهب إلى طبيبك. وهناك قائمة أسباب أخرى مثيرة للقلق، وتشمل التهابات المثانة والكلى أو سرطان البروستاتا، أو وجود الدم فى البول وأسبابه.

وبينت الدراسة أن وجد الدم فى البول من الممكن أن يكون بسبب ممارسة مثل الجرى لمسافات طويلة، أو الرقص لوقت طويل أيضاً.

أما إذا كان لون البول أخضر أو أزرق، فأرجعت الدراسة ذلك لتعاطى الشخص مجموعة من الأدوية، مثل السيميتيدين، ومن الممكن أن يكون أيضاً بسبب ظروف طبية نادرة مثل البورفيريا.

وأشارت الدراسة إلى أن تحول لون البول إلى الأصفر الغامق، فإنه من المحتمل أن يكون محتويا على ماء أقل، وعلى نواتج ملفوظة أكثر من المعتاد، وهو الأمر الذى يمكن أن يشير إلى جفاف الجسم وعدم تناول كميات كافية من السوائل.

أما اللون البرتقالى، فأرجعته إلى أن يؤدى تناول عدد من الأدوية إلى تحويل البول إلى اللون البرتقالى، ومن تلك الأدوية (ايزونيازيد)، وهو دواء رئيسى لعلاج السل ودواء (ريفامبين)، وهو يستخدم أيضاً لعلاج السل والجرعات العالية من دواء ريبوفلافين وفيتامين ب ودواء بيريديوم المستخدم فى علاج عدوى الجهاز البولى، لغرض تخفيف ألم التبول، كما أن تناول كمية كبيرة من الجزر يؤدى إلى ظهور اللون البرتقالى فى البول.

وأشارت الدراسة إلى أن رغوة البول قد تكون غير مؤذية، وذلك يمكن إرجاعه إلى كثير من البروتين بسبب مشاكل فى الكلى.

مصر 365