"سوفوسبوفير" تمت تجربته 6أشهر باستخدام الريبافرين وحقق نتائج 100%

"سوفوسبوفير" تمت تجربته 6أشهر باستخدام الريبافرين وحقق نتائج 100% "سوفوسبوفير" تمت تجربته 6أشهر باستخدام الريبافرين وحقق نتائج 100%

تباينت ردود الأفعال بعد اعتماد دواء "سوفوسبوفير" كعلاج فعال لفيروس سى، والذى أثبت فاعليته حتى فى علاج النوع الجينى الرابع الموجود فى ، فهناك من يؤكد ضرورة استخدامه مع الإنترفيرون، والبعض الآخر يقول إنه يمكن استخدامه مع الريبافيرين أو بمفرده.

من جانبه أكد الدكتور جمال عصمت، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بطب قصر العينى، عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية نائب رئيس جامعة القاهرة، خلال المحاضرة التى ألقاها فى المؤتمر الـ15 للجمعية المصرية للأمراض المتوطنة والكبد والجهاز الهضمى، تحت عنوان "الطرق الحديثة لعلاج فيروس سى فى المستقبل"، أن عقار "سوفوسبوفير" تم تجربته على المرضى المصريين لمدة 6 أشهر باستخدام الريبافيرين فقط، وحققت نتائج 100% للمرضى الذين لم يتم علاجهم فى السابق بالإنترفيرون الأدوية الحديثة لعلاج فيروس سى.

وأشار "عصمت" إلى أنه سواء بإضافة أدوية جديدة إلى العلاج المستخدم حاليا، وهو الإنترفيرون والريبافيرن أو باستخدام هذه الأدوية دون اللجوء إلى الإنترفيرون، وتبين أن هناك أكثر من 10 أدوية أصبحت فى التجارب النهائية، بالإضافة إلى دواءين تم اعتمادهما حتى الآن، موضحا أن هناك أكثر من شركة لها أبحاث متقدمة فى هذا المجال، مما يجعل العلاج متاحا للمرضى المصريين الذين يعانون من السلالة الرابعة لفيروس سى، ولكن يبقى السؤال الأهم، وهو كيفية استخدام هذه الأدوية للقضاء على الفيروس وانتشاره داخل مصر، وتقليل نسبة حالات الإصابة سنويا، وبالتالى التخلص من النسبة المرتفعة لفيروس سى، والتى تعد أعلى نسبة على مستوى العالم.

ويوضح "عصمت"، لتوفير هذه الأدوية فى مصر، هناك ثلاثة عوامل سوف تؤدى إلى توافر هذه الأدوية بسعر يناسب المريض المصرى، وميزانية وزارة الصحة، أولها أنه يوجد عدد كبير من الأدوية لشركات مختلفة، وبالتالى يمكن التفاوض معها للحصول على سعر مناسب، وذلك لعدم احتكار شركة واحدة لهذه الأدوية.

والعامل الثانى هو العدد الكبير من المرضى فى مصر، والوضع الذى يمثله انتشار الفيروس فيها، مما يعد تحديا ترغب كل الشركات أن تثبت كفاءتها فى حل هذه المشكلة.

أما العامل الثالث فيتمثل فى التنسيق بين وزارة الصحة واللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية والمستشفيات التعليمية، من أجل التفاوض بطريقة موحدة مع هذه الشركات لإتاحة الدواء بسعر مناسب. وكذلك التنسيق مع منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمى لمحاربة الفيروسات الكبدية ومنظمة أطباء بلا حدود، من أجل توفير هذا الدواء بسعر مناسب فى مصر.

وأشار عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية إلى أنه أجريت تجارب فى الخارج على دواء "سوفوسبوفير" الجديد باستخدام الإنترفيرون لمدة 3 أشهر، بإضافة الريبافيرين، وفى مصر أجرينا تجارب على المرضى المصريين باستخدام هذا الدواء الجديد لمدة 6 أشهر باستخدام الريبافيرين فقط، وحققت النتائج 100% للمرضى الذين لم يتم علاجهم فى السابق بالإنترفيرون.
>

مصر 365