متخصصون: أطباء التغذية والسائقون الأكثر عرضة بـ"السمنة"

متخصصون: أطباء التغذية والسائقون الأكثر عرضة بـ"السمنة" متخصصون: أطباء التغذية والسائقون الأكثر عرضة بـ"السمنة"

العادات الغذائية والاستعداد الوراثى، ربما تكون من أهم الأسباب لإصابة البعض بأنواع معينة من الأمراض، ولكن هل تعلم أن لطبيعة عملك دورا كبيرا فى زيادة فرص إصابتك بأمراض معينة ترتبط بشكل أو بآخر بالمهنة التى تعمل بها؟

الأمراض الجلدية: هناك العديد من الوظائف التى يتطلب القيام بها التعرض لظروف معينة وربما تمثل تلك الظروف سببا أساسيا للإصابة بالأمراض الجلدية، الدكتورة هديل جهاد أخصائية الأمراض الجلدية، توضح أهم تلك الوظائف وتقول إن من أكثر الوظائف التى تجعل أصحابها عرضة للإصابة بالأمراض الجلدية هى تلك التى تعتمد على التعامل مع الأطفال كمريبات دور الحضانة والمدرسين، وذلك نظرا لتكرار إصابة الأطفال بأمراض جلدية معينة مثل الحصبة ، الجديرى، حشرات الشعر، الدرن.

كما أن هناك أمراض أخرى تنتقل العدوى بها من خلال الجهاز الهضمى، وهى الديدان، التى يكثر انتشارها بين الأطفال، ولكن فى حالة انتقال العدوى إلى البالغين تظهر أعراضها على البشرة فى صورة بثور تشبه الدمامل.

العاملون بمراكز التجميل وسيدات البيوت أيضا عرضة للإصابة بأمراض جلدية معينة، أهمها الأكزيما الجلدية، والتى تعرف بمرض ربات البيوت، نتيجة لكثرة التعامل مع المنظفات والمواد الكيماوية.

حروق الجلد أيضا ترتبط بشكل كبير بطبيعة العمل، فعمال البناء والمهندسين المعماريين والبحارين والفلاحين والمهن التى تتطلب التعرض بشكل مباشر ولفترات طويلة لأشعة الشمس التى تصيب البشرة بحروق شديدة، كما تعمل على تكسير مادة الكولاجين بالبشرة، وهو ما يساعد على ظهور التجاعيد بشكل مبكر، والتى تضيف سنوات زائفة إلى عمر هؤلاء الأشخاص.

السمنة السكر الضغط:
> ليس بالضرورة أن ترتبط تلك الأمراض بالسن أو الحالة الوراثية فقط، فبعض الأعمال والوظائف تكون سببا أساسيا فى الإصابة بتلك الأمراض، وهو ما يؤكده الدكتور خالد يوسف أخصائى أمراض السمنة والنحافة ويقول:
> هناك بعض الوظائف ربما تعتبر المسبب الأساسى لإصابة أصحابها بالسمنة ولعل من أهمها أطباء التغذية، وهو ما أثبته بحثا أجرى مؤخرا يؤكد تأثر أطباء التغذية بالتحدث مع مرضاهم لفترات طويلة عن عاداتهم الغذائية غير الصحية، والتى للأسف تؤثر على الطبيب المعالج وتسبب له نوعا من الإغراء لتناول هذا الطعام.
> كذلك العاملون بالفنادق ومحال الوجبات الجاهزة والطباخين هم من الشرائح الأكثر عرضة للإصابة بالسمنة، نتيجة لتذوقهم الطعام طوال فترة عملهم.

السائقون والعاملون بالمكاتب وهم ما تتطلب طبيعة عملهم الجلوس لفترات طويلة حيث يعتبر ضعف الحركة من أهم مسببات السمنة.

ويضيف خالد أن الأمر لا ينحصر فقط فى الإصابة بالسمنة، فمجرد زيادة الوزن بشكل كبير يعنى أننا أمام المعبر الحتمى لعدد آخر من الأمراض، أهمها البول السكرى، والذى يلازم السمنة كما يساعد على ارتفاع ضغط الدم.

وهنا تكتمل المنظومة التى ينجرف معها المريض إلى دائرة أخطر من الأمراض، كأمراض القلب، الكلى، الكبد، النقرص.

مصر 365