أخبار عاجلة

سفير الخرطوم بإثيوبيا: السودان «شريك أساسي» في مفاوضات «سد النهضة»

سفير الخرطوم بإثيوبيا: السودان «شريك أساسي» في مفاوضات «سد النهضة» سفير الخرطوم بإثيوبيا: السودان «شريك أساسي» في مفاوضات «سد النهضة»

قال السفير السوداني لدى إثيوبيا ومندوبها الدائم لدى الاتحاد الأفريقي، عبدالرحمن سر الختم، إن بلاده «شريك أساسي وليست وسيطًا في مفاوضات سد النهضة الإثيوبي».

جاءت تصريحات «سر الختم» خلال مؤتمر صحفي في مقر السفارة في أديس أبابا، مساء الجمعة.

وأضاف: «السودان شريك أساسي وليس وسيطا كما يدعي البعض»، مضيفًا أن السودان «لو كان وسيطا لما شارك في جميع المفاوضات التي جرت حول سد نهضة إثيوبيا».

وقال إن المفاوضات تحرز تقدما، وهناك تفاهمات إيجابية، ملمحًا إلى الاجتماع القادم لوزراء الري والمياه بين السودان ومصر وإثيوبيا الشهر المقبل بالخرطوم.

وانتهى، الإثنين الماضي، اجتماع اللجنة الثلاثية من وزراء المياه والري بالسودان ومصر وإثيوبيا، بالخرطوم، من دون الإعلان عن اتفاق حول تشكيل لجنة لتنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية الخاصة بسد النهضة الإثيوبي.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن عضو اللجنة الثلاثية من جانب علاء الظواهري، عقب الاجتماعات أن موقف السودان من سد النهضة «متحيز»، وأنه انتقل بشكل مفاجئ من خانة الحليف إلى مربع الوسيط معتبرا أن «السودان وسيط غير محايد ومنحاز لإثيوبيا»، وهو ما نفاه مسؤولون سودانيون.

كما تحدث السفير السوداني حول اجتماعات اللجنة الوزارية السودانية الإثيوبية العليا التي اختتمت مؤخرا في الخرطوم، ممتدحا تطور العلاقات بين الخرطوم وأديس أبابا، وقال إنها «انتقلت من التعاون إلى التكامل».

وأعلن «سر الختم» خلال المؤتمر عن توقيع أكثر من 14 اتفاقية في كل مجالات التعاون، مشيرا إلى أن البلدين يسعيان لتشكيل آلية لمتابعة تنفيذ الاتفاقات الموقعة بين البلدين، مرجعا فشل تنفيذ الاتفاقات السابقة إلى عدم وجود آلية متابعة تنفيذ هذه الاتفاقات.

وتطرق إلى التشكيل الوزاري الجديد في السودان، وقال إن هذا التشكيل من شأنه أن يحدث نقلة كبيرة في السودان في كل المجالات.

وأقر السفير السوداني بوجود خروقات على الشريط الحدودي بين السودان وإثيوبيا، وذلك ردا على سؤال مراسل الأناضول حول حدوث انفلات أمني على الشريط الحدودي بين البلدين.

وقال «سر الختم» إن العلاقات المتميزة بين البلدين تحاصر مثل هذه التجاوزات، مشيرا إلى أن مثل هذه الخروقات لا تؤثر على استراتيجية العلاقات بين البلدين.

ولفت إلى وجود تنسيق بين الجهات المعنية في البلدين وبصورة خاصة بين الولايات الحدودية بين البلدين.

وأضاف أن الجانبين اتفقا على عقد اجتماعات بين السلطات المعنية بين البلدين في فبراير المقبل.