أخبار عاجلة

مهرجان التراث العمراني بينبع يستقطب الأنظار من كل مكان

مهرجان التراث العمراني بينبع يستقطب الأنظار من كل مكان مهرجان التراث العمراني بينبع يستقطب الأنظار من كل مكان

    وسط اقبال كبير ونجاح مميز اختتمت مساء أمس الاول الفعاليات المصاحبة لمهرجان التراث العمراني الثالث بمحافظه ينبع الذي نظمته لجنة التنمية السياحية بمحافظة ينبع بالمنطقة التاريخية بحي الصور والتي امتدت على مدار خمسة أيام متتالية تخللها تقديم العديد الفعاليات المتنوعة والعروض الشعبية التي وجدت اقبال كبير من الزوار الأجانب لمشاهدتها وتوثيق التراث الينبعاوي بصوره جسدت مسيرة الحياة الثقافية والتراثية والشعبية بمحافظة ينبع وأبرز ت ملامح الطراز المعماري بالإضافة إلى المقتنيات التراثية التي تتميز بها المحافظة إضافة إلى السوق الشعبي وتنوع المعروضات الحرفية فيه بين حرف معدنية وأكلات شعبية وملابس نسائية تراثية وحرف تجسد حياة أهل المدن والقرى في الحاضر والماضيوقد شهدت الفعاليات اقبال وتوافد جاليات أجنبية من مختلف الجنسيات للاطلاع على إرث المنطقة من التاريخ والآثار العريقة و بشكل ملفت للانظارمن كان أغلبهم من جنسيات (بريطانيا - وأمريكا - واسكتلندا - وألمانيا ) وذلك من خلال تجولهم شبه اليومي في المنطقة التاريخية بمحافظة ينبع بحي الصور بالاضافه لتواجدهم بمقر فعاليات المهرجان وحرصهم على مشاهدة الفعاليات المتنوعة الألوان الشعبية الينبعاوية (كلعبة الرديح - والعجل - ولون الحرابي - والمحاوره الشعرية – وغيرها من الفعاليات الاخري التي جعلت المنطقة التاريخية بينبع طيلة الأيام الماضية مقصدا للكثير من الوفود والزوار من داخل المحافظة وخارجها للاستمتاع بها ومشاهدتها والمشاركة بها مع الحضور بالإضافة للتجول في سوق الليل الشعبي الذي يضم العديد من الدكاكين التي تعرض الكثير من المقتنيات القديمة والأثرية ذات الطابع التراثي والأدوات البحريه والحرف اليدوية وركن المأكولات الشعبية القديمة التي تشتهر بها ينبع وركن لالعاب الاطفال القديمه وبيت بابطين الذي ضم معرضا تشكيلا يحتوي على العديد من الصور القديمة وبعض المقتنيات الاثرية. "الرياض" التقت بعدد من الجاليات الأجنبية أثناء تواجدهم بالموقع لمعرفة انطباعاتهم حيث تحدث معنا السيد جون رولوف بريطاني الجنسية ويعمل بكلية ينبع الصناعية قائلا قدمت للمملكة منذ ثلاث أشهر وقدمت اليوم لمشاهده هذه المنطقة التي حدثني عنها بعض أصدقائي ممن سبق لهم زيارتها وقد أتيت اليوم هنا للتعرف أكثر على ما تحتويه من مميزات كثيره ودهشت بجمال المباني القديم بها ولمست طيلة تجولي ترحيب الناس هنا بالزوار وتعريفهم بمحتويات المكان من اثار وتراث قديم أما السيد كين موسنز اسكتلندي الجنسية والسيد ديفيد هايدس أمريكي الجنسية قالوا أنهم مهتمين بالتراث منذ القدم وحريصين دوما على التعرف على التراث العربي والسعودي وهو ما دفعهم للحضور للمهرجان مبدين إعجابهم بما شاهدوه خلال تجولهم في أقسام المنطقة التاريخية والسوق الشعبي لما يحتويه المكان من وجود العديد من المناطق الجميله وقالوا التي شاهدنا من خلالها بعض الحرف اليدوية والمقتنيات الأثرية القديمة كما قالوا لقد سبق لنا زيارة هذه المنطقة منذ فتره وهانحن اليوم نزورها مره اخرى ودهشنا بما وجدنه من اهتمام بترميم المباني وتجديدها كما دهشنا بجمال ما تحتويه من طراز عمراني يميز اشكالها وسعدنا بهذه الزيارة التي وجدنا خلالها ايضا ترحيب وتقدير وكرم الكثير من المتواجدين هنا من أبناء ينبع وقالوا أيضا أعجبتنا الألوان الشعبية فعند مشاهدتنا لها أول مره لفت انتباهنا ما يصاحبها من رقصات جميلة فقررنا اليوم العوده لمشاهدتها مجددا والمشارك بها إن أتيحت لنا الفرصه والتعرف عليها كما ابدوا أيضا إعجابهم بما تحتويه المنطقة التاريخية من وجود مقتنيات أثرية وصور قديمة ذات الطابع التراثي مميز.

من جانب أخر أعرب أمين عام لجنة التنمية السياحية بمحافظة ينبع الأستاذ يوسف بن عبدالرحمن الوهيب عن سعادته وجميع زملائه بما حققه المهرجان من نجاح ولله الحمد كان بعد توفيق الله نتيجة ما تحظى به المحافظة، وما تجده من دعم واهتمام متواصل من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة في جميع المجالات بشكل عام وما يجده الجانب السياحي والتراثي بالمحافظة على وجه الخصوص من اهتمام وعناية ودعم متواصل من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وحرص سموه على، وإبراز المقومات السياحية لمحافظة ينبع والعمل على جعلها في مصاف المدن السياحي على مستوى المملكة وهو ما يؤكده سمو الأمير سلطان بن سلمان دوما بان محافظة ينبع عائده بقوه على الخارطة السياحية مشيدا في الوقت ذاته بما يجده ويلمسه الجميع من جهد ملموس من محافظ ينبع المهندس مساعد السليم، الذي لا يألوا جهدا في اسعاد أبناء المحافظة وزوارها من خلال العمل على ان تكون محافظة ينبع وجهة سياحية ووطنية رائدة على مدار العام من خلال تحقيق ما وجه به سمو أمير منطقة الله المنورة يحفظه الله خلال رعايته لفعاليات المهرجان على أهمية تفعيل سوق الليل ليعمل على مدار العام نحن الان نعمل على تنفيذ خطة سيستمر من خلالها العمل بسوق الليل أيضا بيت بابطين انشاء الله قريبا سيكون متحف مفتوح امام جميع أهالي وزوار المحافظة بالإضافة لإيجاد المواقع الثقافية والتراثية والمطاعم والمقاهي الشعبية ومسرح سوق الليل بعد اكتماله وذلك من خلال العمل بروح الفريق الواحد واختتم الوهيب تصريحه "للرياض" بتقديم الشكر أيضا لكل من عمل وتعاون ودعم و تفاعل مع إنجاح هذه المناسبة مؤكدا بأنه بتكاتف وترابط الجميع كفريق واحد لينبع انشاء الله ستعود ينبع على خارطة السياحة.