أخبار عاجلة

داعية سلفي: عاصم عبدالماجد يرى نفسه "نبيا".. وعقيدته التكفير

داعية سلفي: عاصم عبدالماجد يرى نفسه "نبيا".. وعقيدته التكفير داعية سلفي: عاصم عبدالماجد يرى نفسه "نبيا".. وعقيدته التكفير

كتب : سعيد حجازي الجمعة 13-12-2013 20:39

قال الشيخ محمد الأباصيري، الداعية السلفي، إن تشبيه عاصم عبدالماجد، لخروجه من بخروج الرسول، صلى الله عليه وسلم، من مكة، جاء ليكشف عن حقيقة عقيدته التكفيرية والتي وبسبب خللها يرى نفسه في مقام النبي، صلى الله عليه وسلم، إن لم يكن يرى نفسه نبيًا أي أنه يمثل الإسلام ويحتكره ويتحدث وينطق باسمه، فما يراه حسنًا فهو الإسلام وما يراه قبيحًا فهو عين الكفر.

وأضاف الأباصيري، لـ"الوطن": "ما قاله عاصم عبدالماجد يكشف أيضًا أنه يرى المجتمع المصري والشعب المصري كفّارًا كمجتمع وشعب مكة من الكفّار الأوائل في الجاهلية، وهي عين عقيدة الخوارج الذين كانوا يعتقدون أنهم الممثلون الفعليون للإسلام وكان يرون الصحابة الكرام- رضي الله عنهم- كفارًا ومجتمعهم مجتمعًا كافرًا".

وتابع: "لقد ظل عبدالماجد هو وجماعته الصغرى- الجماعة الإسلامية- وجماعته الكبرى- الإخوان المسلمون- يخفون هذه العقيدة لسنوات وسنوات من أجل خداع الشعب المصري والدولة المصرية ولكن أبى الله إلا أن يفضحه وجماعته ويكشف خبيئته وخبيئتهم ويظهر للناس عامة وللمصريين منهم خاصة حقيقة هذا الضال المعثر وجماعته، ويكشف كيف ينظر هؤلاء الخوارج الجدد إلى الشعب المصري وإلى مصر وأهلها وكيف يرون مصر وشعبها كشعب مكة من الكفّار الأوائل".

DMC

شبكة عيون الإخبارية