أخبار عاجلة

منظمة العفو الدولية تنتقد تقصير الاتحاد الأوروبي في استقبال اللاجئين السوريين

منظمة العفو الدولية تنتقد تقصير الاتحاد الأوروبي في استقبال اللاجئين السوريين منظمة العفو الدولية تنتقد تقصير الاتحاد الأوروبي في استقبال اللاجئين السوريين

كتب : أ ف ب الجمعة 13-12-2013 16:18

انتقدت منظمة العفو الدولية اليوم إخفاق الاتحاد الأوروبي في لعب دوره في إيواء اللاجئين السوريين والحواجز التي وضعتها دول الاتحاد للحد من العدد الذي تستضيفه، معتبرة أنه أمر "مخجل".

وقال الأمين العام للمنظمة سليل شيتي في بيان إن "الاتحاد الأوروبي فشل فشلاً ذريعًا في القيام بدوره لاستقبال اللاجئين الذين فقدوا كل شيء ما عدا حياتهم".

وأضاف في البيان الذي يحمل عنوان "إخفاق دولي، أزمة اللاجئين السوريين" أن "عدد اللاجئين الذين ستستقبلهم الدول الأوروبية قليل جدًا"، معتبرًا أنه "بشكل عام أمر مخجل للقادة الأوروبيين".

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان أن أعضاء الاتحاد الأوروبي "اقترحوا فتح أبوابهم لحوالي 12 ألف لاجئ سوري من بين الأكثر فقرًا الذين فروا من سوريا من أصل ثلاثين ألفا تريد المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة العثور على ملاذات لهم".

وأضافت المنظمة، التي تتخذ من لندن مقرًا لها، أن ألمانيا "تعهدت باستقبال 10 آلاف لاجئ، أي 80% من تعهدات الاتحاد الأوروبي"، في حين عرضت فرنسا استقبال 500 لاجئ، مشيرة إلى أن 18 دولة في الاتحاد الأوروبي، من بينها بريطانيا وإيطاليا، لم تعرض استقبال أي لاجئ.

وأوضحت المنظمة أنه مع اقتراب الشتاء فإن شروط الحياة لحوالي 2.2 مليون لاجئ مقيمين في الدول المجاورة لسوريا "تتدهور سريعًا"، وبما أن عدد الذين عرضت دول أوروبية استقبالهم لا يتجاوز الـ12 ألفًا، "يحاول بعض اللاجئين السفر على نفقتهم الخاصة"، خصوصا عن طريق البحر.

ونددت المنظمة بالتصرف العنيف أحيانًا من قبل الشرطة وخفر السواحل في اليونان، وكذلك شروط الاحتجاز "المُزرية" أحيانًا كما هو الحال في بلغاريا.

ونقلت المنظمة عن سوري يبلغ من العمر 32 عامًا قوله إنه واجه خفر السواحل اليونانيين في أكتوبر قبالة جزيرة ساموس، حيث روى: "داسوا علينا وضربونا بأسلحتهم لمدة ثلاث ساعات، وبعد أن رفعوا محرك الباخرة نقلونا حتى المياه التركية وتركونا في عرض البحر".

وبالإضافة إلى عرض استقبال 12 ألف شخص من قبل الدول الأوروبية، توصل حوالي 55 ألف لاجئ سوري إلى الدخول إلى دول الاتحاد الأوروبي؛ حيث بدءوا إجراءات طلب اللجوء، حسب المنظمة.

ولجأ 97% من النازحين السوريين الذين تقدر المنظمة عددهم بـ2,3 مليون شخص إلى خمس دول مجاورة لسوريا هي الأردن وتركيا والعراق ومصر ولبنان.

DMC

شبكة عيون الإخبارية