أخبار عاجلة

أهالي الشرقية يشيعون جثمان شهيد التفجير الإرهابي لـ"الأمن المركزي" بالإسماعيلية

أهالي الشرقية يشيعون جثمان شهيد التفجير الإرهابي لـ"الأمن المركزي" بالإسماعيلية أهالي الشرقية يشيعون جثمان شهيد التفجير الإرهابي لـ"الأمن المركزي" بالإسماعيلية

كتب : نظيمة البحراوى منذ 29 دقيقة

في جنازة عسكرية تقدمها عدد من القيادات الأمنية، شيّع الآلاف من أهالي قرية الإخيوة التابعة لمركز الحسينية بمحافظة الشرقية، منذ قليل، جثمان الشهيد حسن حمدي حسن موسى (22 عامًا، مجنّد من قوة قطاع الأمن المركزي) والذي لقي حتفه متأثرًا بإصابته إثر انفجار سيارة مفخخة بالقرب من معسكر الأمن المركزي بمدينة الإسماعيلية، مساء أمس، والذى أدى لإصابة أكثر من 30 مجندًا آخرين.

ورغم برودة الجو إلا أن جميع أهالي القرية من الرجال والسيدات والشباب خرجوا لتشييع الجثمان مرددين هتافات "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله، لا إله إلا الله الإرهاب عدو الله"، وذلك وسط حالة من البكاء والحزن الذي خيّم على الجميع.

وقال فتحي شكري حسن، نجل عم الشهيد، إن الشهيد لديه 5 أشقاء "3 أولاد وفتاتين" وترتيبه الثالث بين إخوته، وأضاف أنه التحق بالجيش منذ عامين لتأدية واجب الخدمة العسكرية وكان من المفترض أن يقضي بالجيش ثلاث سنوات إلا أن الله اختاره شهيدًا قبل عام من نهاية مدة خدمته.

DMC

شبكة عيون الإخبارية