أخبار عاجلة

خبير: الحكومات القادمة ليس لديها سوى التخلى عن منظومة الدعم

خبير: الحكومات القادمة ليس لديها سوى التخلى عن منظومة الدعم خبير: الحكومات القادمة ليس لديها سوى التخلى عن منظومة الدعم

أكد المهندس مدحت يوسف، نائب رئيس الهيئة العامة للبترول سابقا، أن الحكومات القادمة لن يكون أمامها أية خيارات سوى التخلى عن منظومة الدعم، وسرعة الوصول للأسعار غير المدعومة للمواد البترولية، نظرا للوضع المالى السيئ لقطاع البترول وصعوبة تدبير التمويل اللازم لاستيراد احتياجات البلاد من المواد البترولية من الخارج، وفى ظل إصرار البنك المركزى المصرى على الاحتفاظ برصيد آمن من الاحتياطى النقدى الدولارى.

وقال يوسف، فى تصريحات خاصة، إن وضع لمنظومة تطبيقية لرفع دعم المواد البترولية بالتدريج على مدة تتراوح ما بين 5 إلى 7 سنوات ستواجه صعوبات واعتراضات واسعة، لعدم تحقيقها العدالة الاجتماعية وحتمية تحميل جزء كبير من أعبائها على المواطن البسيط.

وأشار يوسف إلى أن من أهم عقبات التطبيق هى توريد المواد البترولية للشركات الاستثمارية الأجنبية والعربية والمشتركة والمرتبطة بعقود ملزمة على مدار سنوات طويلة تصل إلى 25 عاما، وفشل المفاوضات مع إدارة تلك الشركات فى رفع جزئى لأسعار المواد البترولية والغاز الطبيعى، خاصة أن نتائج قضايا التحكيم كانت تأتى فى صالح تلك الشركات، ويستمر التوريد بأسعار متدنية فى الوقت الذى يصل سعر استيراد الغاز الطبيعى إلى 13 دولارا، وفى بعض الأحيان يصل إلى 15 دولارا بإضافة تكلفة استلامه وتبخيره ودخوله الشبكة القومية، وتتحمل الدولة ما بين 10 إلى 12 دولارا لكل مليون وحدة حرارية ستدخل على مخصصات الدعم.

وقال يوسف لابد من زيادة أسعار بيع الغاز ومراجعة كافة العقود، لافتا إلى قيام الحكومة بتوريد الغاز للشركة المتحدة لمشتقات الغاز بسعر 1.25 دولار للمليون وحدة، وتقوم الشركة بإعادة بيعه فى شكل غاز البروبان بالسعر العالمى لتحقق سنويا أعلى صافى عائد لشركة استثمارية فى .

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية