أخبار عاجلة

السرطان يتوحش.. وفاة أكثر من ثمانية ملايين مريض عام 2012

السرطان يتوحش.. وفاة أكثر من ثمانية ملايين مريض عام 2012 السرطان يتوحش.. وفاة أكثر من ثمانية ملايين مريض عام 2012
أكثر من نصف مليون ضحية لسرطان الثدي.. وسرطان الرئة والكبد والقولون أكثر أنواع المرض شيوعا بين الرجال والنساء معا

كتب : رويترز الخميس 12-12-2013 20:28

ارتفع عدد الوفيات في أنحاء العالم نتيجة للإصابة بالسرطان إلى 8.2 مليون في عام 2012، مع زيادة حادة في حالات الإصابة بسرطان الثدي، حيث شدد المرض قبضته في الدول النامية التي تكافح لعلاج مرض أدى اتباع أسلوب الحياة الغربية إلى زيادة الإصابة به.

ووفقًا للوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، زادت الوفيات بنسبة ثمانية في المائة، من 7.6 مليون في المسح السابق لعام 2008، بينما تسبب سرطان الثدي وحده في موت 522 ألف امرأة في العام الماضي؛ بزيادة بلغت 14 في المائة في نفس الفترة.

وقال ديفيد فورمان رئيس قسم معلومات السرطان بالوكالة الدولية لأبحاث السرطان، وهي المجموعة التي تقوم بجمع بيانات المرض في العالم، إن "سرطان الثدي أيضًا سبب رئيسي للوفيات بمرض السرطان في الدول الأقل نموًا في العالم".

توقعات بزيادة كبيرة في حالات الإصابة. وتقليد الدول النامية للدول الغنية يزيد المرض انتشارا

وعلى مستوى الإصابة بمرض السرطان أصيب نحو 14.1 مليون شخص في عام 2012، بعد أن كان العدد 12.7 مليون في عام 2008 ، كما تم تشخيص إصابة 1.7 مليون امرأة بسرطان الثدي في العام الماضي بزيادة تجاوزت 20 في المائة عن عام 2008.

ويعطي تقرير الوكالة الدولية لأبحاث السرطان أحدث تقدير لعدد الإصابات لثمانية وعشرين نوعًا من السرطان في 184 دولة، ويقدم نظرة شاملة عن حالات الإصابة بالسرطان عالميًا.

ووجد التقرير أن أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الرجال والنساء معًا كان سرطان الرئة والكبد والقولون.

وقال خبراء الوكالة الدولية لأبحاث السرطان إنهم يتوقعون "زيادة كبيرة" في حالات الإصابة بالسرطان عالميًا، حيث يتوقع أن تشهد حالات الإصابة الجديدة السنوية زيادة إلى 19.3 مليون بحلول عام 2025، مع زيادة أعداد وأعمار سكان العالم.

وتشير الاتجاهات في أنحاء العالم إلى أن الدول النامية التي تشهد تغيرًا مجتمعيًا واقتصاديًا سريعًا يؤدي التحول إلى أساليب الحياة المتبعة في الدول الصناعية الغنية إلى زيادة الإصابات بالسرطان المرتبطة بالإنجاب ونظم الحمية الغذائية واستخدام الهرمونات.

DMC

شبكة عيون الإخبارية