أخبار عاجلة

الرئيس الروسي: لا نطمح في أن يطلق علينا «دولة عظمى»

الرئيس الروسي: لا نطمح في أن يطلق علينا «دولة عظمى» الرئيس الروسي: لا نطمح في أن يطلق علينا «دولة عظمى»
قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الخميس، إن بلاده لا تسعى لأن تصبح «قوة عظمى» أو تعلم أحدا كيف يعيش، في انتقاد مستتر للولايات المتحدة الأمريكية، بحسب الوكالة.وقال «بوتين» في كلمته السنوية أمام المشرعين والمسؤولين في الكرملين: «كنا دائما فخورين ببلادنا لكننا لا نطمح لأن يطلق علينا دولة عظمى وهو تعبير يفهم منه التطلع إلى الهيمنة العالمية والإقليمية، ونحن لا نتعدى على مصالح أحد ولا نفرض وصايتنا على أحد ولا نعلم أحدا كيف يعيش».وأشاد «بوتين» بجهود السياسة الخارجية الروسية، لمنع التدخل العسكري في سوريا.وقال: «تمكننا على الأقل الآن من تجنب التدخل العسكري الأجنبي في الشؤون السورية، ومد أمواج هذا الصراع لأبعد من حدود المنطقة. قدمت إسهاما جوهريا في هذه العملية، وتصرفنا بثقة وتعقل، ولم نعرض مصالحنا أو أمننا أو الاستقرار العالمي للخطر في أي وقت، وأعتقد أن هذا بالضبط ما يجب أن تقوم به دولة ناضجة تتحمل المسؤولية».وتحدث الرئيس الروسي عن الأزمة السياسية في أوكرانيا، وأبدى أمله في أن تتوصل والمعارضة الأوكرانية إلى حل سياسي لأزمة البلاد، وأكد كذلك على أن الاتحاد الجمركي الذي تقوده روسيا وتأمل في جذب أوكرانيا له يقوم على أساس تساوي حقوق جميع الأعضاء وسيحقق لهم مزايا اقتصادية.وقال «بوتين»: «آمل بشدة أن تتوصل كل القوى السياسية في أوكرانيا إلى اتفاق يلبي مصالح الشعب الأوكراني ويحل جميع المشكلات القائمة».وثبت المحتجون في أوكرانيا في أماكنهم بعد أن قامت السلطات بأعنف محاولاتها حتى الآن لاستعادة السيطرة على الشوارع بإرسال قوات مكافحة الشغب بالجرافات لإخلاء ميدان الاستقلال في كييف، الأربعاء، 11 ديسمبر. 

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية