أخبار عاجلة

تحليل السائل المنوى يدل على نسبة الخصوبة

تحليل السائل المنوى يدل على نسبة الخصوبة تحليل السائل المنوى يدل على نسبة الخصوبة

أرسل قارئ سؤالا إلى "اليوم السابع" يقول فيها أجريت تحليلا للسائل المنوى والنتيجة كانت: العدد الكلى 5 مليون العدد فى الملم 2 مليون الحركة 16% الموت 70% اللزوجة 15% الحيوانات المشوهة 56% وتبين وجود دوالى فى الخصية اليسرى من الدرجة الثالثة وقمت بإجراء جراحة لعلاج تلك الحالة، ثم قمت إجراء نفس التحاليل مرة أخرى ولم يكن هناك أى اختلاف ووصف الطبيب دواء orthomol fertil plus الرجاء الإفادة؟

أجاب عن هذه السؤال الدكتور مصطفى عباس استشارى الجلدية والتناسلية والعقم والذكورة والعلاقات الزوجية، قائلا إنه لا يمكن الحكم على تحليل مكونات السائل المنوى من مجرد تحليل واحد فقط، ولكن يجب على الأقل خضوع المريض لـ3 تحاليل فى أماكن مختلفة يفصل بينها ما لا يقل عن أسبوعين.

وأضاف عباس أما عن تحليل المنى المذكور فهو يدل على ضعف فى الخصوبة والمريض فى تلك الحالة محتاج إلى علاج تتراوح مدته من 3 إلى 6 أشهر، مؤكدا على أنه لا يوجد أى علاقة بين دوالى الخصية وخصوبة الرجل، مضيفا أن الجراحة التى أجريت للمريض لن نستطيع معرفة تأثيرها على خصوبته إلا بعد انقضاء 6 أشهر كاملة.

وذكر عباس أن دوالى الخصية لا تؤثر على الخصوبة، حيث تقول بعض النظريات إن وجود اتساع وعدم إحكام الصمامات الموجودة فى الوريد المنوى يؤدى إلى ارتجاع الدم مما يتسبب فى ترسب مواد سامة تأتى من الكلى تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية، مؤكدا على خطأ تلك النظرية حيث إن خلال إجراء جراحة الدوالى يقوم الطبيب بربط الوريد الذى يؤدى إلى احتباس المواد السامة بالخصية وأيضا يؤدى إلى حدوث تورم وزيادة احتمال وجود كيس مائى حول الخصية، وبالتالى يكون ضرره أكثر من الارتجاع للدم فى الوريد.

ولفت عباس إلى أن الكثير من الجراحين لا يستطيعون التميز بين الشريان والوريد أثناء العملية، حيث إن كثيرا من الأطباء يقومون بربط شريان الخصية، مما يؤدى إلى عدم وصول الدم إلى الخصية ونقص الأكسجين، مما يتسبب فى ضمور الخصية.

وأكد عباس أن كثيرا من الرجال ممن يعانون من دوالى الخصية فى المرحلة الثالثة، لا يعانون من أى مشاكل بالخصوبة وتحاليلهم المنوية أكثر من ممتازة هذا يؤكد أنها لا تؤثر على الخصوبة، ونصح بعدم إجراء جراحة الدوالى إلا فى حالة وجود كيس مائى متوسط موجود حول الخصية، حيث يتم ربط الوريد المنوى من أعلى وعلى الجهتين فى نفس الوقت لوجود اتصالات بين الخصيتين فى الجزء الأسفل حتى لا ترتد من الجهة الأخرى، وحتى لا تسبب المياه حول الخصية ضغط وضمور للخصية، وإذا كانت المياه كميتها كبيرة جدا وجب فتح الكيس وإخراج المياه واستأصله والبعد عن البربخ من رأسه حتى زيله. والحالة الثانية لعمل الدوالى لكيس الصفن فى الرجل والشفرة الكبرى للمرأة إذا وجد ألم (الشعور بالسحب) متصل ويزيد مع الوقوف لساعات طويلة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية