أخبار عاجلة

اليمنيون يتلقون بصدمة صور القتل بدم بارد فى هجوم وزارة الدفاع

اليمنيون يتلقون بصدمة صور القتل بدم بارد فى هجوم وزارة الدفاع اليمنيون يتلقون بصدمة صور القتل بدم بارد فى هجوم وزارة الدفاع

تلقى اليمنيون بصدمة بالغة صورا بثها التلفزيون اليمنى للعنف الشديد والقتل بدم بارد خلال الهجوم الذى نفذه قبل أسبوع مسلحون من تنظيم القاعدة ضد مجمع وزارة الدفاع فى صنعاء لاسيما ضد المستشفى التابع للوزارة.

وبث التلفزيون مساء أمس الأربعاء مشاهد التقطتها كاميرات المراقبة وأظهرت الرعب الذى عاشه عشرات الأطباء والممرضات والمرضى وذويهم داخل مستشفى وزارة الدفاع.

وكان الهجوم الذى نفذه 12 مسلحا قتلوا جميعا، بدأ بقتل الحراس وبتفجير انتحارى خارج المبنى تبعه هجوم مسلح، ما أسفر عن 56 قتيلا وعن مقتل جميع المهاجمين.

وأظهرت المشاهد صور الموظفين يهرعون فى كل اتجاه بعد وقوع الهجوم الانتحارى بالقرب من مدخل مستشفى مجمع وزارة الدفاع.

كما أظهر أحد المشاهد مسلحا مدججا بالسلاح يصعد السلالم إلى المستشفى وهو يطلق الرصاص عشوائيا قبل أن يجد حوالى عشرة أشخاص من أفراد الطاقم الطبى مختبئين فى غرفة واحدة، فيخرج بكل دم بارد قنبلة يدوية، يفتحها ويرميها عليهم فيقتلهم.

ومن المشاهد المروعة، صور لاب يحمله طفل ويحاول الهرب به من مكان إلى آخر قبل أن يقف فى مكانه منتظرا الموت الذى بالفعل لم يتأخر.

كما أظهرت الصور مسلحا يقتل طبيبا قبل أن تأتى طبيبة لإسعافه فيطلق النار عليها أيضا، وبعد برهة من الوقت، يطلق النار عليهما مجددا ليتأكد من موتهما.

ومنذ الهجوم الدامى الخميس الماضى، تعيش صنعاء حالة من الهلع والخوف من سيارات مفخخة قد تنفجر فى أى لحظة، وذلك فى ظل موجة من الإشاعات.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية