أخبار عاجلة

الكيانات المنشقة عن «الإخوان» تقرر حل نفسها بعد رفض «الرئاسة» دعمها ضد «التنظيم»

الكيانات المنشقة عن «الإخوان» تقرر حل نفسها بعد رفض «الرئاسة» دعمها ضد «التنظيم» الكيانات المنشقة عن «الإخوان» تقرر حل نفسها بعد رفض «الرئاسة» دعمها ضد «التنظيم»

كتب : محمد طارق منذ 48 دقيقة

قررت الكيانات المنشقة عن تنظيم الإخوان حل نفسها نتيجة رفض مؤسسة الرئاسة دعمها، للانخراط فى الحياة السياسية وتدشين حزب سياسى بديل لحزب الحرية والعدالة، لمواجهة عنف «التنظيم»، وأعلن المنشقون مقاطعتهم للاستفتاء على الدستور المقرر إجراؤه يناير المقبل، مع استمرار دعمهم للفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع.

وقال عمرو عمارة، المنسق العام لتحالف شباب الإخوان، إن جميع الكيانات المنشقة عن تنظيم الإخوان قررت حل نفسها رداً على تجاهل مؤسسة الرئاسة لمطالبها بشأن دعمها فى الانخراط فى الحياة السياسية للتصدى للفكر المتطرف للإخوان.

وأضاف «عمارة»، لـ«الوطن»، أنهم مستمرون فى دعم «خارطة الطريق» وجهود الفريق السيسى، لتخليص البلد من إرهاب «التنظيم»، إلا أن فشل ورفض الرئاسة استيعـاب الشباب هو السبب فى قرارهم.

وأوضح أن «التحالف» تواصل مع المؤسسة العسكرية الأيام الماضية لطلب دعم «السيسى» لهم ووجودهم فى الحياة السياسية، مشيراً إلى أن الإخوان المنشقين قرروا عدم المشاركة فى أى استحقاق انتخابى تنظمه الدولة بما فيه مقاطعة الاستفتاء على الدستور.

وفى نفس السياق، قال محمد السيسى، القيادى بحزب الحرية والعدالة، إن أنشطة الحزب شبه مجمدة نتيجة القبض على أغلب قيادات وأعضاء المكتب التنفيذى لـ«الحرية والعدالة»، فضلاً عن التضييق الأمنى من أجهزة الدولة على أى فرد منتمٍ للإخوان، مشيراً إلى أنه يتوقع حل حزب الحرية والعدالة قريباً أسوة بـ«التنظيم».

وأضاف: «موقف الإخوان من الاستفتاء يتجه إلى المقاطعة حتى لا نعطى غطاءً شرعياً مزيفاً للنظام الحالى إلا أن الأمر لم يحسم بشكل رسمى حتى الآن»، مشدداً على أنه حتى إن جرى تمرير الدستور فإن الإخوان لن يعترفوا بشرعية «خارطة الطريق»، خصوصاً أن عملية الاستفتاء لن تكون نزيهة، حسب قوله.

DMC

شبكة عيون الإخبارية